أنتم في صدد تصفح الإصدار: .
للوصول إلى المعلومات ذات الصلة بموقعكم الجغرافي، نوصي باستخدام الإصدار:

بينالي البندقية

التوأم فيرهوفن - معرض ورشة النجارين

يسرّنا تقديم العمل الفني "Moments of Happiness" أي "لحظات سعيدة" من تصميم الفنانين الهولنديين، التوأم فيرهوفن، والممثل في معرض ورشة النجارين. يتم عرض هذا العمل الفني في معرض "Dysfunctional" في غاليريا جورجيو فرانشيتي ألا كا دورو خلال بينالي البندقية لعام 2019.

يدمج العمل الفني "Moments of Happiness" بين الرمزية التقليدية والتكنولوجيا المتطورة لتصميم تمثال ذي جمال أثيري مذهل. تظهر الفقاعات على مدار تاريخ الفن كصورة عابرة، وأشهرها لوحة فقاعات الصابون للرسام شاردن (1733 - 1734) والتي تصوّر صبيًا ينفخ الفقاعة، بينما يقوم طفل آخر بالمشاهدة. ابتكر التوأم فيرهوفن قطعة أثرية ثقافية فريدة من خلال تحويل صورة رمزية للآنية إلى غرض دائم. هذا وحاول التوأم أيضًا تجسيد البراءة الطفولية وروح المرح من خلال عملهما، كون فقاعات الفنانين تمثل جمال الحياة. وبما أنّنا دار تتميز بطاقة سريعة الانتشار، فإن سلوكنا ودورنا يتمثلان في التطلع دائما إلى الجانب الإيجابي للحياة. وكل إبداعاتنا تهدف إلى التعبير عن هذا الفرح والبهجة المشتركيْن.

العمل الفني "Moments of Happiness" يستحضر المرح تماماً مثل إبداعات بياجيه

يتألّف العمل الفني "Moments of Happiness" من فقاعات زجاجية من بورسليكات متعددة مع تأثير زيت قزحي اللون لخلق تمثال خفيف بجمال شكلي. لقد دمج الفنانان لأوّل مرة الذهب في عملهم لاستحضار خبرتنا في صياغة الذهب.

كما ابتكر التوأم طريقة صنع الفقاعات بعد سنوات من البحث الدؤوب، إذ أنّ زجاج البورسليكات هو أكثر الزجاجات من صنع الإنسان استقرارًا وشفافية. لقد قام الحرفيون الذين اعتادوا على العمل في إيطاليا بدقة في مجال المجوهرات بتقطيع الزجاج إلى هيكل معقد نتج عنه تصميم قوي بشكل استثنائي. 

لقد تعاونّا على مرّ السنين مع فنانين مثل آندي وارهول وسلفادور دالي ورتشارد أفيدون وأرمان، على سبيل المثال لا الحصر. لطالما آمنّا إيمانا راسخا بالعقول الإبداعية والقيم الفنية. باستخدام المواد الخام والحرفية القوية، طوّرنا أسلوبنا الخاص من خلال إتقان استخدام الذهب واستكشاف الألوان وابتكار أشكال جديدة واستخدام الأحجار الكريمة الثمينة والموانئ المصنوعة من الحجر الصلب. إن الذهب هو جوهر إبداعاتنا وما فتئ يلهم حرفيو الدّار الذين يعملون بهذه المادة الثمينة في ورشة عملنا التي تحمل اسم "Les Ateliers de l’Extraordinaire"، حيث يمثل هذا المعدن الثمين الأساس. واستنادا إلى أكثر من 140 عامًا من التاريخ، ها نحن نواصل الابتكار من خلال تقديم إبداعات حركة وأنيقة وباهظة. كما نواصل استكشاف في عالم لا تقيّده حدود إمكانيات إبداعية جديدة ونحوّل الذهب والأحجار والأحجار الكريمة إلى أعمال فنية رائعة.

التوأم فيرهوفن

إنّ جيروين وجوب فيرهوفن فنّانان هولنديان يعيشان ويعملان في أمستردام. يجمع عملهما بين الطابع الخيالي والعملي: إذ يتحول من وظيفة وشكل إلى قصة رمزية، حيث تصبح انطباعات الأحلام الخفيفة أشياء يمكننا رؤيتها ولمسها، والأهم من ذلك، استخدامها في حياتنا اليومية.

يتواجد عمل فيرهوفن في العديد من المجموعات العامة والخاصة، بما في ذلك معرض الفنون في أستراليا الغربية، بيرث؛ متحف بروكلين، نيويورك؛ متحف Die Neue Sammlung في ميونيخ؛ متحف الفن الحديث، نيويورك؛ متحف فيكتوريا وألبرت، لندن؛ مركز بومبيدو ، باريس؛ وقد حصل عليها مؤخراً متحف كورنينج للزجاج.

 التوأم فيرهوفن يعرض عمله خلال بينالي البندقية لعام 2019

معرض ورشة النجارين

من الفن الوظيفي إلى التصميم القابل للجمع، يُنتج اليوم معرض ورشة النجارين منحوتات فنية ويعرض أعمال فنانين أو مصممين دوليين ناشئين أو مصمّمين يخرجون عن حدود التعبير التقليدية.

 يتم توجيه خيارات المعرض التي تلعب دورا فعالا في البحث وإنتاج الأعمال ذات الإصدارات المحدودة من خلال البحث عن صلة عاطفية وفنية وتاريخية وكسر الحدود بين الفن والتصميم. يعتمد المعرض على شراكة مع صديقي الطفولة، جوليان لومبرايل ولويك لو غايلارد، اللذين قاما أولاً بفتح مساحة في تشيلسي بلندن في عام 2006 في ورشة نجار سابقة. كما يقومان الآن بتشغيل أربعة معارض على مستوى العالم في لندن وباريس ونيويورك ومؤخراً في سان فرانسيسكو. في عام 2015، افتتح المعرض ورشة العمل في رواسي، مع فضاء فريد تبلغ مساحته 8000 متر مربع مخصص للبحوث الفنية التي تجمع بين نخبة الحرفيين. هذا ويُعرف معرض ورشة النجارين اليوم بأنه معرض رائد للتصميم العصري القابل للجمع.

معرض DYSFUNCTIONAL

يهدف معرض DYSFUNCTIONAL إلى نسيان الوظيفة مع الإشادة بقوة بالتعبير الفني. إنّ فكرة الخلل الوظيفي، التي يتم تعريفها كـ "اضطراب في العلاقات الاجتماعية الطبيعية"، تدعو الزوّار إلى إعادة التفكير في العلاقة التقليدية بين الشكل والوظيفة وبين الفن والتصميم وبين التاريخ والحداثة.

يقول جوليان لومبرايل ولويك لو غايلارد، المؤسسان المشاركان لمعرض ورشة النجارين، في هذا الصدد ما يلي: "لقد قررنا عمدا تنظيم معرض DYSFUNCTIONAL خلال أهم معرض فني في العالم، بينالي البندقية للفن، للتساؤل عمّا يحدد العمل الفني وما يمنع الأعمال الفنية من أن تكون عملية ومتى يصبح التصميم فنًا؟ إنّ جميع الأعمال هي تعبير أو تطبيق لمهارة إبداعية هائلة لتكون موضع تقدير لجمالها أو قدرتها الخيالية أو العاطفية. بالشراكة مع لومبارد أودير الذي نشاطره نفس الرؤية، نوّد دعوة الزوار إلى الخوض في رحلة غامرة في الزمن واستكشاف الخطوط الغامضة بين الفن والتصميم في سياق التراث الغني لمدينة البندقية."

إنّنا رواة قصص، من الخيال إلى المصنع ومن الفكرة إلى المنتج.

التوأم فيرهوفن

الأحداث