أنتم في صدد تصفح الإصدار: .
للوصول إلى المعلومات ذات الصلة بموقعكم الجغرافي، نوصي باستخدام الإصدار:

01/14/19
المعرض الدولي للساعات الفاخرة لعام 2019
جينيف

الدفء المتألق لساعة بياجيه بوسيشن في المعرض الدولي للساعات الفاخرة لعام 2019

بياجيه تحتفي بالمرأة المنفتحة مع مجموعتها الجديدة من ساعات بياجيه بوسيشن التي تتميز بألوان دافئة جذابة ومستويات أخاذة من الأحجار الكريمة وسوار جديد آسر من الذهب المصاغ يدوياً.

المرأة وفن إبداعات بوسيشن

لطالما ناشدت إبداعات بياجيه بوسيشن قلب المرأة المستقلة التي تجسّد جوهر قوتها الأساسية. فإنها تردّد صدى روحها بحرية تامة، مركزة فقط على وقتها وإرادتها من خلال قرصها القابل للدوران والذي يتحرك بحرية وثابت في موضعه في نفس الوقت حول الميناء.


في عام 2018، تحلّت ساعات بياجيه بوسيشن الأخاذة بتشكيلة غنية من الألوان، مع مجموعة كاملة من الأحزمة والأساور الملونة القابلة للتبديل، بالإضافة إلى موانئ مصنوعة من أحجار صلبة استثنائية كاللازورد والعقيق والفيروز والملاكيت.


كما تغتني هذا العام مجموعة الساعات المزوّدة بأساور قابلة للتبديل بألوان كرزية زاهية. تعرض مجموعة بياجيه بوسيشن المتكونة من أربع ساعات من الماس أحزمة من جلد التمساح بلون وردي كرزي داكن. زوّدت اثنتان منهما بميناء وردي مطابق لعلامات الساعات الماسية. كما تتميّز هذان الساعتان بعلبة من الذهب الوردي عيار 18 قيراطا وقرص قابل للدوران مرصّع بالماس لتعزيز شرارة وتألق الروح الأنثوية القوية. هذا ويأتي هذان الموديلان من الذهب الوردي بقطر 29 مم وقطر 34 مم.


بينما صمّمت الساعاتان الأخرتان من مجموعة بياجيه بوسيشن الجديدة من الذهب الأبيض مع علبة وميناء مرصوفين بالكامل. وهما يلخصان براعة الدّار الملفتة في مجال صناعة المجوهرات والتزامها الدائم باستخدام أفضل الأحجار المتاحة.


فضلا عن ذلك، يعرض موديل راقي من الذهب الأبيض مزيدًا من التميّز النادر لخبرة الدّار الداخلية من خلال ميناء وعلبة مرصوفين بالكامل، فضلا عن سوار مرصوف بالماس يطلق عليه باسم سوار نهر الألماس، نظرا للسلاسة المتلألئة للأحجار المرصعة يدويا وبشكل فردي، وهو مجال تختص به الدّار. وبالرغم من عدد أحجار الماس وتعقيد الهيكل الأساسي من الذهب الأبيض، يبقى السوار مرنا بشكل استثنائي ويتناغم مع المعصم وكأنه بشرة ثانية.


أمّا الموديل الأخير لساعة بوسيشن 2019، فلا يستخدم إلاّ القليل من الماس مقارنة بالموديلات الأخرى، ولكنه يترك انطباعا متميّزا بفضل صياغة الذهب الخبيرة، وهي مهارة لطالما اشتهرت بها بياجيه. تأتي هذه الساعة المزوّدة بسوار ميلانيز مصاغ بالكامل يدويا مع ميناء من عرق اللؤلؤ متقزح اللون يكمل التلألؤ النابض للسوار المزخرف. كما رصّعت كلّ من العلبة والقرص الدوار الأيقوني بالكامل بالماس، ما يجعلهما الرفيق المثالي للسوار الآسر الذهبي المصاغ يدويا.

ابق على اطلاع

اكتشف المزيد واشترك لتلقي تواريخ الإطلاق الرسمية

أحداث مؤسساتية