أنتم في صدد تصفح الإصدار: .
للوصول إلى المعلومات ذات الصلة بموقعكم الجغرافي، نوصي باستخدام الإصدار:

01/14/19
المعرض الدولي للساعات الفاخرة لعام 2019
جينيف

مستجدات مجموعة ألتيبلانو بمناسبة المعرض الدولي للساعات الفاخرة لعام 2019

مجموعة بياجيه المصمّمة بمناسبة المعرض الدولي للساعات الفاخرة تجمع خبرة الساعات والجمال السماوي.

تُشكّل ثلاث ساعات ألتيبلانو جديدة تعرض كلّها مجالات مميّزة لخبرة بياجيه موديلات المعرض الدولي للساعات الفاخرة المنظم هذا العام. تبثّ صناعة الساعات الفائقة الرقة والترصيع الاستثنائي والتركيز الموسع على الأحجار الصلبة، بما فيها النيزك، الحياة في هذه الموديلات الثلاثة التي سيتم تقديمها رسمياً في المعرض الدولي للساعات الفاخرة لعام 2019 في جنيف.

من قلب الأرض إلى قلب مجرة

إن ترصيع الأحجار الكريمة هو أحد المجالات الرئيسية لخبرة دار بياجيه التي تعدّ من مصانع الساعات التقليدية القلائل جدّا التي تتقن صياغة المجوهرات، فهي تتبوأ مكانة فريدة تمكّنها من تصميم قطع تمزج بين صناعة الساعات والمهارات الدقيقة المرتبطة بالعمل على الأحجار الكريمة. تسلط هذه الأحجار التي تتشكل تحت حرارة وضغط هائلين وتستخرج من أعماق سطح الأرض الضوء على التألق الأبدي لساعة بياجيه.

تعتبر ساعة ألتيبلانو هاي جيولري 36 مم الموديل الأساسي في مجموعة ساعات بياجيه الأنيقة وتناشد قلب المرأة التي ترتديها وأولئك الذين يقدرون أحجام الساعات الكلاسيكية على حد سواء. وللمرة الأولى، تأتي الساعة مع قرص وميناء مرصعين بماس مقطوع بطريقة باغيت، بالإضافة إلى ميناء مصقول بأشعة الشمس في ساعة بياجيه بلو المطروحة بإصدار يتألّف من 88 قطعة.

ساعة نسائية فاخرة مرصعة بالماس
ساعة ألتيبلانو مرصعة بالماس قطع باغيت

يشتهر قطع باغيت بالرصانة والرفاعة، ويشكل الماس المقطوع بطريقة باغيت إطار ساعة ألتيبلانوفائقة الرقة التي يبلغ قطرها 36 مم ويُبرز الأرباع على الميناء الكثيف اللون، ما يجعله يتألّق بشكل بارع. وقد ميّزت هذه الدرجة الاستثنائية للون الأزرق العميق الذي يتراوح بين أزرق الكوبالت والأزرق الليلي الدّار عبر العقود ورسّخ مؤخرا مجموعة ساعات ألتيبلانو فائقة الرقة في المعرض الدولي للساعات الفاخرة لعام 2017. يكشف الميناء، شأنه شأن السماء، عن جوانب طلّته المختلفة تحت مستويات متفاوتة من الإضاءة، إذ يضفي الصقل الشمسي تلاعبا آسرا بين الضوء والظل ويصبح تألق الأحجار مفعما بالحياة.

ساعة توربيون فاخرة من الذهب الوردي

يصبح التأثير السماوي أكثر وضوحًا في ساعة ألتيبلانو توربيون 41 مم المصنوعة من الذهب الأبيض والتي تتميز بميناء نيزكي أزرق محاط بالماس. يُشار إلى الساعات والدقائق من خلال عقارب ومؤشرات ألتيبلانو المميّزة التي تأخذ شكل العصا عند موضع الساعة الثامنة، في حين تستحضر الرقصة الدائرية للتوربيون المحلق عند موضع الساعة الثانية دوران الكواكب في طبقة زرقاء داكنة.

تمثل ساعة ألتيبلانو توربيون 41 مم المطروحة بإصدار متألف من 28 قطعة قمّة براعة بياجيه في الترصيع وتصميم الموانئ بالأحجار الزخرفية وصناعة الساعات الفائقة الرقة. وتكمّل ساعة ألتيبلانو 40 مم من الذهب الوردي مع ميناء رمادي من النيزك وعرض بسيط للوقت من خلال الساعات والدقائق ونافذة للتاريخ عند موضع الساعة الثالثة إبداعات بياجيه الثلاثة المعروضة قبل المعرض الدولي للساعات الفاخرة وتجسّد، على نحو ملائم، أنقى صور التعبير عن جوهر بياجيه.

ساعة رجالية فاخرة مع ميناء من النيزك
ساعة فاخرة فائقة الرقة

تُعرف الخطوط المميّزة على سطح النيزك باسم أشكال فيدمان شتين التي غالبا ما تتواجد في النيازك الحديدية المتكونة من بلورات النيكل والحديد. وحسب التكهنات، يعود هذا النوع من النيازك إلى بدايات الأحداث الكارثية التي أدّت إلى إنشاء الأنظمة الشمسية. تعدّ النيازك سجلات متبلورة لميلاد المجرات، تماما مثل أحجار الماس التي تعدّ سجلات متبلورة للظروف الطبيعية داخل أعماق الأرض.

يعرض المزج بين الذهب الوردي وحجر النيزك الرمادي ومؤشرات الذهب الوردي الفروق الدقيقة للنيزك كمادة زخرفية، بعيدا عن المواصفات الجمالية المتباينة جدا للموديلين 36 مم و41 مم. يقتصر إصدار ساعة ألتيبلانو 40 مم من الذهب الوردي مع ميناء نيزكي رمادي على 300 قطعة.

قوة مصنع ساعات أصلي

يرتبط تاريخ بياجيه ارتباطًا وثيقًا بتاريخ صناعة الساعات الراقية المبتكرة، لا سيما في مجال الحركات فائقة الرقة. تشمل سجلاتها الأساسية عيار 9P اليدوي التعبئة والمصمّم في عام 1957 وعيار 12P الأوتوماتيكي المصمّم في عام 1960، ومؤخراً عيار 1200P المصمّم في عام 2010 وساعة ألتيبلانو أولتيمت كونسبت البالغة سماكتها 2 مم والمقدمة في المعرض الدولي للساعات الفاخرة لعام 2018.

ساعة فاخرة فائقة الرقة
ساعات راقية مبدعة

تتميّز صناعة الساعات الفائقة الرقة بنطاق ومهارات تقنية خاصة للغاية وغالبا ما تُقارَن بصناعة الساعات المعقدة من حيث مستوى التحدي الذي تنطوي عليه. وهي شبيهة بتقنية التخريم التي برعت فيها بياجيه أيضًا وتجلّى فيها تحكمها الفائق من خلال حركة 1200S المخرمة وفائقة الرقة.

في مصنع بياجيه، لا يُنظر إلى صناعة الساعات الفائقة الرقة كهدف نهائي في حد ذاته فحسب، بل كخبرة متطورة للغاية وهي جزء من بعض أكثر الساعات حرفية وجرأة من الناحية الجمالية في تاريخ صناعة الساعات الراقية.

خبرة بياجيه في ترصيع الأحجار

خلال حقبتي الستينيات والسبعينيات، ذاع صيت بياجيه لجرأتها على استخدام الأحجار الصلبة في الموانئ الزخرفية التي تزدان بها تصاميمها الأنيقة. وبات ذلك ممكنا بفضل خبرة المصنع المستفيضة في مجال صناعة الساعات الفائقة الرقة، إذ أن الموانئ المصنوعة من الأحجار الصلبة تكون عموما أكثر سمكًا من الموانئ المعدنية التقليدية. وتماشياً مع قواعد تصميم الساعات الرائجة في مجال الرقة والأناقة في تلك الحقبتين، لم تكن الساعات المصمّمة بموانئ من الأحجار الصلبة تزوّد إلاّ بحركات رفيعة لجعل الساعة رقيقة قدر الإمكان في النهاية.

ساعة فائقة الرقة بميناء من الحجر الصلب
ساعة فاخرة فائقة الرقة مع ميناء من الحجر الصلب

إنّ الاحتياجات المقيّدة والصارمة جدا لصناعة الساعات الفائقة الرقة والتي امتثلت لها بياجيه بشكل تام هي ما أتاح للمصنع تصميم ساعات تزخر بمواصفات جمالية رائعة في حقبة الستينيات والسبعينيات، ولا تزال هذه القطع مطلوبة جدّا اليوم في عالم الساعات العتيقة. والحركات التي تنبض في موديلات المعرض الدولي للساعات الفاخرة والمتمثلة في العيار 430P اليدوي التعبئة وعيار التوربيون 670P اليدوي التعبئة وعيار 1203P الأوتوماتيكي لخير شاهد على ذلك، فإنها تجسّد كيفية الجمع بين صناعة الساعات الراقية والحرف الفنية الاستثنائية والتصميم المتميّز في بياجيه لتصف ببراعة دار منقطعة النظير.

ابق على اطلاع

اكتشف المزيد واشترك لتلقي تواريخ الإطلاق الرسمية