أنتم في صدد تصفح الإصدار: .
للوصول إلى المعلومات ذات الصلة بموقعكم الجغرافي، نوصي باستخدام الإصدار:

ساعة لايملايت غالا فاخرة للنساء

مجموعة لايملايت غالا
تجسيد الجرأة

تجمع مجموعة ساعات لايملايت غالا الفاخرة للنساء بين حيوية حقبة السبعينيات والحرفية والخبرة التي حافظت عليها الدّار مع مرور الزمن. بينما كان العالم في حالة تحول كامل، قررت بياجيه شراء ثلاث ورش عمل في جنيف متخصصة في صياغة الذهب وترصيع الأحجار الكريمة لضمان إتقان بالغ في صياغة الذهب وإتاحة للدّار إعطاء ساعاتها من الماس زخم جديد.

مجوهرات فاخرة للنساء وساعات من الذهب الوردي والماس
ساعة لايملايت غالا من الذهب الوردي والماس

تجسّد ساعات لايملايت غالا فاخرة الجرأة، إذ يسلط تصميمها الأضواء على عدم التناسق، ما يعد نادرا للغاية في المجوهرات وشبه غائب في عالم صناعة الساعات، ولكنه مجال تخصص بياجيه. كما تمتد وصلاتها إلى حلقة مرصعة بالماس لتصبح بذلك شاهدا على الخبرة الاستثنائية لحرفيي الدار الذين يتقنون كل الفوارق.

ساعة غالا من الذهب الوردي والماس للنساء

من أجل إنجاز ترصيع تنازلي، يتم تخريم المادة حول كافة أنحاء أحجار الماس للسماح للضوء بالمرور. وينعكس الضوء على الأحجار الكريمة ليعزز جمال المنحنيات الثمينة للساعة الذهبية.

براعة ساعة لايملايت غالا من الذهب الوردي والماس

إن المواصفات الجمالية لمختلف الموديلات لا تكف عن لفت الانتباه، فالسوار وحده يتيح مجالا للاكتشاف. ولقد صُنع من الذهب ويقدم نظرة خاطفة على خبايا وخفايا تقنيات تحيطها سرية تامة.

فن المجوهرات وصياغة الذهب

سوار بتزيين ديكور بالاس

يصبح الحلم حقيقة في ورشة Ateliers de l’Extraordinaire بجنيف. يُنحت السوار من الذهب الخالص ويُخرّم ويُجوّف ويُطرّق ويخضع للتحبيب الدائري وأكثر من ذلك، يصبح ناعمًا ومهيكلا مع تزيين ديكور بالاس أو ينساب بسلاسة على المعصم مع الوصلات الميلانية. إنّ الدَار تعرف كل خبايا صياغة الذهب والتي تكرسها لشكل فريد من أشكال التعبير.

لا تزال المجموعة نفسها في تطور مستمر. ففي عام 2014، تم تعزيزها بموديل يعمل بحركة ميكانيكية. وبعد ثلاث سنوات، تمّ الكشف عن ساعة لايملايت غالا من الذهب الوردي بحجم 26 مم. لا يزال ساعات لايملايت غالا الفاخرة للنساء الكثير من القصص لروايتها!

Loading