متصفحك غير محدث!

يجب تحديث متصفحك لعرض هذا الموقع بشكل صحيح! تحديث متصفحي الآن

×

G0A38019 (55657)

ساعة بياجيه أمبرادور شكل وسادة

ساعة G0A38019

ساعة بياجيه أمبرادور ذات شكل وسادة 48 مم. علبة من الذهب الوردي 18 قيراط. خلفية من السافير. حركة ميكانيكية فائقة الرقة من مصنع بياجيه 1290P ذات تعبئة أتوماتيكية الأرق في العالم (سماكة 4.8 مم). إصدار مرقّم.

ساعة بياجيه أمبرادور شكل وسادة


تجسد الساعة الجديدة بياجيه أمبرادور الأتوماتيكية ذات جرس الدقائق المتكرر وذات شكل وسادة براعة دار بياجيه في مجال صناعة الساعات فائقة الرقة منذ 1957 وتسجل في الوقت نفسه رقمين قياسيين عالميين في مجال الرقة الفائقة في فئتها: 4.8 مم للحركة و9.4 مم للعلبة. تتميز بتجريدية وقوة فريدتين، يعلن جرسها ذو النغمات الثلاثة المتناغمة فيما بينها عن دخول دار بياجيه في عالم الساعات المجهزة بجرس دقائق متكرر. تستوفي هذه الساعة ثلاثة معايير رئيسية إذ تتميز بإتقان تقني خال من كل تنازل وبجرس يصدر أنقى النغمات وبمواصفات جمالية تبرزها لمسات ختامية رائعة. تتلاءم العلبة تماماً مع التعقيدة وتتميز بهندسة محكمة الصنع وتبرز مواصفات الساعات ذات شكل وسادة والمستديرة التي تعد من ميزات الساعات بلاك تاي الفاخرة. تجسد الساعة التناغم التام بين الفن الساعاتي والرقة الفائقة والتصميم الفاخر، وهي تحفة فنية تمثل الترف المطلق وتظل وفيةً لقواعد الامتياز الثابتة عند بياجيه. تعبير عن السعي الدؤوب إلى الكمال الساعاتي المطلق، تجسّد الحركة 1290P أعلى مستويات الإداء الختامي المنجز باليد. صنعت الحركة على أساس الحركة 1200P ـ الحركة الأتوماتيكية الأرق في العالم ـ وتتميز بسمك لا يتجاوز 4.8 مم مسجلةً بذلك رقماً قياسياً في الرقة الفائقة في فئتها. تستلزم أجزاؤها الـ407 عمليات تصغير يتعذر على العقل تصورها، وذلك من دون تنطوي على أيّ تنازل في جودة النغمات والفعالية التقنية. لا يتجاوز سمك بعض الدواليب 0.12 مم، أي هي أكبر بقليل من سمك شعرة شعر الإنسان، (0.8 مم) وذلك في حد ذاته عمل مبهر يخطف الأنفاس. تم تصميم المحرك المكروي من البلاتينيوم لضمان أكبر قدر من الدقة في الضبط بمادة ذات سمك أدنى. ورغبة الدار في تجاوز حدود الرقة الفائقة أجبرتها على اعتماد بعض الخيارات التصنيعية، مثل المطارق الظاهرة على جانبي الجسر أو قلب نظام الدق الذي بات يُعبأ نحو الأسفل وليس نحو الأعلى. ولم تُترك الدقة جانباً في هذه الحركة 1290P إذ إنها جُهزت بنظام قفز يضمن القفز الأمثل للساعة في نهاية الدقيقة التاسعة والخمسين لكي يعرض الجرس الساعة بدقة الثانية الواحدة. ثمرة التناغم الكامل بين التقاليد والحداثة، تتميز الحركة 1290P بمواصفات جمالية جديدة ومتزنة. الجسور المشطوفة بالمبرد والإطالة المنجزة باليد والدواليب المصقولة صقلاً ساتانياً ـ شمسية أو مستديرة ـ كتلة التذبذب المعالجة بلون الذهب الوردي والبراغي المصقول صقل مرآة: كلها زخارف متطلبة تفرض على أفضل الحرفيين اتقاناً كاملاً لعملهم. يزداد الشكل الإجمالي جمالاً بفضل الزجاج السافيري للميناء الحامل لشعار بياجيه "أعمل أكثر مما هو مطلوب" ويتيح رؤية جودة التصنيع في هذه الحركة الاستثنائية.


نوع الساعة: ساعة
معدن: ذهب زهري
وزن المعدن (غ): 78.1
نوع السوار : تمساح
لون السوار: بني
بكلة السوار : بكلة منفرجة
شكل العلبة: كوسان
قطر العلبة: 48 ملم
سمك العلبة: 9.4 ملم
المؤشرات: مسمارية
مقاومة تسرب الماء: 03 وحدة ضغط جوي
المواصفات: واجهة خلفية سافير
الحركة: ميكانية بتعبئة ذاتية

تُصنَع مجوهرات بياجيه وساعاتها الفاخرة فردياً. فقد تتغير المعلومات المتعلقة بالقطع مقارنة بما هو معروض على الموقع.

الحركة 1290P

النوع: ميكانيكية بتعبئة ذاتية
الوظائف: جرس دقائق متكرر, الساعات والدقائق
المميزات التقنية : حركة فائقة الرقة
احتياط الطاقة (بالساعات): قرابة 40
التواتر (ذبذبة في الساعة): 21,600
التواتر (هرتز): 3
القطر (خطوط): 15.50
القطر مم : 34.9
عدد الحجارة: 44
السماكة (ملم): 4.8
عدد المركبات : 407
الأداء الختامي: الخلفية: كوت دو جنيف مستديرة، جسور مشطوفة ومطالة باليد والمبرد، دواليب ساتانية شمسية، شعار بياجيه منقوش على كتلة التذبذب من البلاتينيوم والملونة بالوردي أو الأسود، براغي مصقولة ومطلية بالروديوم أو الذهب الوردي أو مطلية باللون الأسود، وضع الحرف " P" على نظام الضبط كتوقيع لبياجيه, الواجهة: بلاتينيوم ساتاتني وغيوشي مشطوفة الزوايا ومطالة باليد والمبرد، مركبات من الفولاذ المصقول صقلاً ساتانياً أو مستديراً، مشطوفة الزوايا ومطالة باليد و بالمبرد.، براغي سوداء أو مصقولة

حركة جرس دقائق متكرر بياجيه P 1290

Facebook Twitter Google Pinterest

(default title)