360box-openbubblechevron-downchevron-leftchevron-rightchevron-upCircumferenceclosecredit-cardsellipsisfacebookfiltersgeolocationgoheartHeightinstagramjewelryLinkedinmagnifying-glassmailmenuminuspdfphonepluspointer-downpointer-upreturnshareshopping-bagSpeakerstorestwitteruserwatchesWechatweiboWidthYoukuyoutube
متصفحك غير محدث!

يجب تحديث متصفحك لعرض هذا الموقع بشكل صحيح! تحديث متصفحي الآن

×

بياجيه معلم ساعات ومجوهرات

عام 1874، أسّس جورج-إدوار بياجيه مصنع ساعات في قلب منطقة الجورا السويسرية، وبالتحديد في مدينة لا كوت - أو- فْي. تخصّصت مصانع بياجيه في تصميم الحركات وتصنيعها وفرضت نفسها مرجعاً يزوّد أكبر الماركات في صناعة الساعات. إرادة التجديد الكامنة في المصنع دفعته إلى إحداث انقلاب في تاريخ الساعات الراقية من خلال حركاته فائقة التسطيح.

صناعة الساعات : مزيد من المعلومات

تنوعت مجموعة بياجيه، وابتكرت الدار مجوهرات سويسرية راقية علاوة على الساعات النقود، والساعات الخواتم، والساعات المشبك، والساعات أزرار الأكمام، المجوهرات اليدوية الصنع. هكذا تواصل بياجيه منذ عام 1980 وتحت رئاسة إيف بياجيه تنمية حس الإستثناء، وتفرض الماركة مكانتها: "كمجوهراتي في صناعة الساعات".

الساعات المجوهرات رمز الجرأة والإبتكار لدى بياجيه

تمثل كل من ساعات بياجيه تحديا جديدا لأنها تعبر عن ابتكار مجوهرات راقية تلبي أعلى مستويات صناعة الساعات الراقية. ومواجهة هذا التحدي يتمثل بوضع كل عنصر مكانه من مقاومة الصدمات وحتى وزن الغرض وملاءمة السوار للمعصم مرورا بفن الترصيع لكل حجر كريم.

الجرأة والإبتكار خبرة بياجيه

أمنت مجموعة المجوهرات المصنوعة يدويا، ثمرة خبرة وطراز، لماركة بياجيه موقعا متميزا على قائمة الأسماء الكبيرة في محلات صياغة الساعات والمجوهرات، مثلا في ساحة فاندوم في باريس التي تمثل مجرد الجرأة. تتمتع بياجيه بشهرة رائدة بفضل قيمها الخاصة بها والتي اقامت عليها مستقبلا فريدا.

Facebook Twitter Google Plus Pinterest

(default title)