360box-openbubblechevron-downchevron-leftchevron-rightchevron-upCircumferenceclosecredit-cardsellipsisfacebookfiltersgeolocationgoheartHeightinstagramjewelryLinkedinmagnifying-glassmailmenuminuspdfphonepluspointer-downpointer-upreturnshareshopping-bagSpeakerstorestwitteruserwatchesWechatweiboWidthYoukuyoutube
متصفحك غير محدث!

يجب تحديث متصفحك لعرض هذا الموقع بشكل صحيح! تحديث متصفحي الآن

×

منتجات ذات صلة

بياجيه معلم ساعات ومجوهرات

عام 1874، أسّس جورج-إدوار بياجيه مصنع ساعات في قلب منطقة الجورا السويسرية، وبالتحديد في مدينة لا كوت - أو- فْي. تخصّصت مصانع بياجيه في تصميم الحركات وتصنيعها وفرضت نفسها مرجعاً يزوّد أكبر الماركات في صناعة الساعات. إرادة التجديد الكامنة في المصنع دفعته إلى إحداث انقلاب في تاريخ الساعات الراقية من خلال حركاته فائقة التسطيح.

ترصيع بالذهب : مزيد من المعلومات

كل عام، تكشف دار بياجيه عن مجموعة جديدة تتضمن موديلات ساعات ومجوهرات ومنتجات كلاسيكية كما ايضا ابتكارات خاصة. وينتظر العالم بفارغ الصبر الساعات - الجواهر الجديدة. وتمثل المجموعة لبياجيه فرصة للسمو وتجاوز الوظائف الأولى للساعة بحيث تصبح غرضا جماليا وزخرفيا فريدا من نوعه.

خبرة بياجيه في الساعات المجوهرات

تعير دار بياجيه اهتماما كبيرا لرداء الساعات ولخاصيتها التقنية. وباستطاعتها الإعتزاز بمهارتها الوثيقة في زخرفة الساعات الراقية. طلاء، تضليع، نقش، ختام فريد للمركبات. يعمل المصنع على كل عنصر من عناصر حركة الساعة السويسرية وآليتها.

خبرة الحرفيين لدى بياجيه

لم تفقد بياجيه على مدار الزمن شرارة الفضول الأساسية التي شكلت مصدر وحي للماركة خلال فصل الشتاء في لاكوت -أو -في، في حين كانت الأحلام تنأى بعيدا عابرة الزجاج المغطى بالجليد مصممة مجوهرات راقية. هذه الأحلام هي اليوم حقيقة تتجسد في ترصيع الماس. منذ افتتاح أول محل في جنيف عام 1959 فرضت بياجيه حضورها في العالم عبر 800 محل بيع و 30 بوتيك مخصصة حصرا.

Facebook Twitter Google Plus Pinterest

(default title)