تصميم الساعات

تصميم ساعات بياجيه الراقية

في مكتب الدراسات والتطوير، يصمّم المهندسون أجزاء كساء الساعة (العلب والمواني والأسورة والبكلات والتيجان) بالتعاون مع الساعاتيين والمصممين الذين يعتمدون في عملهم على أحدث التجهيزات الحاسوبية المطوّرة خصيصا للمصنع. يُجري الخبراء عمليات محاكاة عديدة (مثل الاحتكاك، والتقادم، ومتانة المواد...) لضمان فعالية الساعة على الأمد الطويل. ودمج كلّ المهن في هذه العمليات ميزةٌ أساسية عند بياجيه لأنه يعزز التواصل والتفاعل بين مختلف الحرف ويوفر ظروف ابتكار مثلى. تُنجز بعض العمليات بواسطة أجهزة تكنولوجية رقمية في حين يُنجز بعضها الآخر باليد. من شأن علبة ساعة بياجيه أن تعكس الحركة التي تحتضنها. ينتهي إنجازها بعد حوالي ستين عملية تزيين وأداء ختامي تهدف كل واحدة منها إلى الحصول على تفاصيل وأحجام مثالية. من التصميم إلى اللمسات النهائية، كل ساعات بياجيه مصنوعة داخليا. تقوم بياجيه بتطوير تجهيزاتها وتصون في الوقت نفسه مناهجها التصنيعية التقليدية وأسرارها الإنتاجية.

اقتراحات