إكسترافاغانسا

 

كشفت دار بياجيه منذ تاسيسها سنة 1874 عن شخصية مزدوجة مكّنتها من الجمع بفخر بين الأصالة وروح الريادة. تكمن موهبة حرفيي الدار في قدرتهم المتجددة على إحياء تقنيات عتيقة لصناعة المجوهرات والساعات ورسم أحلامنا عن طريق تطويع الذهب والماس المحفوفين بالمفاجآت والعاطفة.