رموز بياجيه

 

ساعات أنيقة عابرة للزمن وحركات أصبحت معالم بارزة في تاريخ صناعة الساعات فائقة الرقة وتصاميم مميزة ومشاهير عالمية ذوات شخصيات قوية تركت بصماتها في تاريخ العلامة؛ منذ عام 1874 ارتبط مصير بياجيه ارتباطا وثيقا بالرموز. تجتمع  هذه الرموز في معرض متنقل كبير يحط رحاله في مدينة هونغ كونغ وشنغهاي وجنيف. إنّها فرصة سانحة لرؤية عن كثب هذه الأشكال والابتكارات البارزة.

ساعة فاخرة بياجيه يحملها ألان دولون

تتميز علامة بياجيه بحدس رائع أتاح لها التوفيق بين الخبرة والجمال والأحلام والواقع. منذ تأسسها عام 1874 اعتمدت العلامة على إلهامها البديع ووفّقت بين الحسية والإبداع في تأويل كل حقبة زمنية عبرتها. فعلى مدى أكثر من 130 سنة صنعت بياجيه ساعات شهيرة ولعبت دورا رياديا في ميادين عديدة لاسيما في صناعة الساعات فائقة الرقة. لاقت روحها الريادية إقبالا وإعجابا كبيرين لدى المشاهير ومن بينهم جاكي كينيدي وإيليزابيث تايلور وآندي وارهول.

ثمة خمسة مجموعات رمزية وكل واحدة منها فريدة ولها أشكال متعددة. بفضل طبيعتها الاستثنائية، ألهمت هذه الرموز مجموعات استثنائية واختارت بياجيه التركيز على خمسة من هذه التشكيلات التي تُجسد التعبير الفني المطلق في مجالها. تكريما لهذه الساعات الفاخرة ولكل المشاهير الذين ارتدوها، قامت علامة بياجيه بعرضها في هذا المعرض. تمثل كلّ واحدة منها طريقة فريدة لسرد تاريخ ساعات ومجوهرات بياجيه الفاخرة والشهيرة. 

أجندة المعارض