1979 ـ الاعتراف العالمي

ساعة بياجيه فاخرة من الذهب الأبيض

أصبحت بياجيه علامة إبداعية مرجعية في عالم الساعات الفاخرة، ولم يحدث ذلك من باب الصدفة. تتلاعب كل منتجات بياجيه بالعذوبة والعفوية. وأكثر من أية شركة أخرى، واجهت العلامة تحديات كبرى وارتقت إلى مستويات جديدة في صناعة الساعات الفاخرة تعج بالجرأة وبالإبداع. ترى بياجيه أن الجرأة تتلخص في فرض استقلاليتها وفي التفنن في صناعة المنتجات المترفة وفي تصنيع منتجات تمثل حقبتها وتصلح لكلّ زمان ومكان. في عام 1979، أصدر المصنع ساعة بياجيه بولو، وهي ساعة طليعيّة وعابرة للزمن سرعان ما أصبحت موديلاً رمزياً في مجالها.

 
 
ساعة ذهبية بياجيه بولو

إنّ بياجيه بولو أول ساعة جُهِّزت بسوار مُدمَج مع العلبة، وهي ساعة تنم عن الخبرة الراقية والتوفيق المحكم بين المعايير التقنية والمواصفات الجمالية. ولم تضمن هذه الميزة للعلامة نجاحا بارزا فحسب، بل ساهمت أيضا في إرساء مبادئ جديدة في صناعة ساعات أثرياء العالم. أصبحت الساعة بياجيه بولو موديلا رمزيا وشهيرا وساهمت في إضفاء بعد جديد على العلامة وفي نيلها الاعتراف الدولي بشأن منتجاتها.

اقتراحات