1964 ـ تفوق الأسلوب

بفضل الرواج الذي تحظى به منتجات بياجيه في عالم الحركات فائقة الرقة ظلت العلامة تحتل مكانة مرموقة بين دور الساعات الفاخرة السويسرية. ليس لنا أن نستغرب من النجاح الذي حقّقته بياجيه، وينُسب ذلك أساسا إلى مراعاتها لقيمتين أساسيتين هما الجرأة والإبداع. مهد لها هذا الازدهار طريق الشهرة العالمية وأتاح لها الانفراد والتميز في عالم الساعات الفاخرة والساعات الدقيقة. في ستينيات القرن المنصرم، أكّدت العلامة على رغبتها في التحكم أكثر في إنتاجها واشترت ورشات صياغة عديدة في مدينة جنيف.

ساعة ذهبية بياجيه بولو
 
ساعة بياجيه جاكي كينيدي 1965
ساعة مانشيت يياجيه 1971
ساعة مانشيت من المجموعات الخاصة لبياجيه

بعد إصدار أولى الساعات العالمية المُجهَّزة بمواني من الحجر القاسي، أعادت العلامة الكَرَّة وطرحت لأول مرة في الأسواق العالمية ساعات مانشيت أصبحت بدورها رمزا للساعات الفاخرة. وأصبح الإبداع والامتياز منذ ذلك الحين جزأين لا يتجزّءان من أسلوب بياجيه. لا تزال العلامة مصدر إلهام لشتى تيارات الموضة الحالية. وما هذه إلاّ البداية.

ساعة بياجيه فاخرة مستوحاة من عالم النباتات
ساعة بياجيه فاخرة مستوحاة من عالم النباتات عام 1974
ساعة بياجيه إليزابيت تايلور ـ نجوم أبدية