1957 ـ ثورة الرقة الفائقة

حركة فائقة الرقة ذات تعبئة أتوماتيكية بياجيه 12P

ظلت بياجيه وفيّة لروحها الرياديّة. صممت وصنّعت حركات فائقة الرقة أصبحت منتجات رمزية للدار وتركت أثرا لا يُمحى في تاريخ صناعة الساعات.  أصدر المصنع، عام 1957، العيار فائق الرقة 9P يدوي التعبئة الذي لا يتجاوز سمكه 2 مم. وفي عام 1960، أصدرت بياجيه  العيار 12P، وهو أرق عيار أتوماتيكي في العالم لا يتجاوز سمكه 2.3 مم.


.

 
 
حركة فائقة الرقة ذات تعبئة أتوماتيكية بياجيه 12P

إنّ هذه المهارة في مجال تصنيع الأجزاء المتناهية الصغر ليست مجرّد إنجاز تقني عظيم، لأن هذين العيارين الميكانيكيين الرقيقين والصغيرين ـ والعيارات التي تلتهما ـ قد فتحا أفقا جديدة لمصممي العلامة كما أتاحا ابتكار منتجات جريئة كالجوانب فائقة الرقة والمواني كبيرة الحجم والساعات بتزيين قطعة نقود والعلب ذات الأشكال المميزة، وما إلى ذلك. اغتنم المصنع كل هذه الفرص لتطوير عدد كبير من المنتجات البارزة في تاريخ صناعة الساعات المعاصر.

 إعلان ساعة بياجيه فاخرة فائقة الرقة
ساعة فارخة ذات شكل مستطيل بياجيه
ساعة رجالية فاخرة بياجيه 1957 أصبحت فيما بعد ساعة أمبرادور

اقتراحات