1943 ـ بروز علامة

ثمة قيمٌ تعد جزءا لا يتجزّأ من بياجيه، وهي روح المبادرة والمخاطرة وعدم الاكتفاء بالنجاحات السابقة. اتخذت الشركة، عام 1943، قرارا هاما في تاريخها وقامت بتسجيل "بياجيه" كعلامة تجارية. صنعت ورشة "لا كوت أو في" ساعات أصبحت تباع تحت هذا الاسم، وظلت تولي اهتماما كبيرا بالمواصفات الجمالية والأداء التقني على حدّ سواء. كان هذا الحدث بمثابة نشأة جديدة للعلامة، وعاد الفضل في ذلك إلى جيرالد وفالنتين بياجيه، حفيدا مؤسس العلامة.

مصنع بياجيه لصناعة الساعات والمجوهرات الفاخرة
 
مصنع بياجيه لصناعة الساعات والمجوهرات
Piaget luxury watch advertisement
ساعة جيب بياجيه فاخرة

أطلق المديران عملية هدفت إلى توسيع النطاق الجغرافي للعلامة وعملا جاهديْن على الترويج لها على الصعيد العالمي، مما أدى إلى ارتفاع الطلبات ووصول قدرات المصنع الإنتاجية إلى ذروتها. لم تستطع الورشات تلبية الطلبات رغم تجّهيزاتها التكنولولجية الحديثة. في عام 1945، أسست بياجيه مصنعا جديدا أتاح لها إحراز تقدم باهر في مجال الساعات فائقة الرقة.

إعلان ساعة بياجيه رياضية فاخرة
ساعة بياجيه  فاخرة من الذهب الأبيض
جيرالد بياجيه