1874 ـ الأصول

في قرية "لا كوت أو فيه" الواقعة في جبال الجورا السويسرية، رسم جورج إدوارد بياجيه طريق ما سيصبح لاحقا علامة لا مثيل لها في عالم الترف والساعات الفاخرة. في سنة 1874 شيّد جورج إدوارد بياجيه أوّلَ ورشة في مزرعة العائلة وتفرّغ لصناعة حركات عالية الدقة لبيعها لأشهر علامات صناعة الساعات آنذاك. وسرعان ما ازدهرت تجارته وأعماله. ذاع صيت ورشته وتجاوز جبال الجورا في نوشاتيل، واتخذت الورشة أبعادا جديدة بفضل زيادة طلب الزبائن الذين أدركوا بأن حركاتها مصنوعة وفق خبرة منقطعة النظير .

 

ورث تيموتي بياجيه، ابن جورج إدوارد، علامة بياجيه في عام 1911. ومثل أبيه، كان مولعا بالساعات ومهتما بالجودة العالية للحركات وشديد الحرص على نجاح الشركة. أرست دار بياجيه ركائزها السليمة والمتينة.