box-openbubblechevron-downchevron-leftchevron-rightchevron-upclosecredit-cardsfacebookgeolocationgogoogle-plusheartinstagrammagnifying-glassmailmenuminusphonepinterestpluspointer-downpointer-upreturnshareshopping-bagtwitteruserweiboyoutube
متصفحك غير محدث!

يجب تحديث متصفحك لعرض هذا الموقع بشكل صحيح! تحديث متصفحي الآن

×

Piaget Society

Sunlight Journey

الطبيعة الخلابة لساحل أمالفي

مجموعة مجوهرات فاخرة، وساعات مجوهرات، وArt & Excellence هي دوماً رحلة إلى حدود مصادر الوحي والرغبات التي تُشعل رؤية تفيض بالمواد الراقية، والأنماط، والأنوار.

غالباً ما ينشئ هذا الاستكشاف أكثر العواطف الجيّاشة، حتّى ولو كانت لتدوم يوماً واحداً فقط... Sunlight Journey هي بالتالي مغامرة يبرزها مسار الشمس والمزاجات التي تنتج عنها، ويثريها تناوب بين الأشكال المتعرّجة، السعادة المفعمة بالحيوية، والبهجة المتشاركة.

تطلق هذه المجموعة الجديدة العنان لمشهد إبداعي مستوحى من ساحل أمالفي. إنّها أرض نار وبراكين، أرض يغمرها النور، أرض تتصادم فيها العناصر الطبيعية بقوّة وشغف، أرض ملائمة لتطوّر الثقافة والفنّ؛ أرض تبادل وتشارك، حيث يُنظر إلى الحياة بحدّ ذاتها كعمل فنّي مدوٍّ وممتاز، ما يحاكي مواقع "فنّ العيش" القيّمة جدّاً بالنسبة إلى مجتمع Piaget.

لكلّ فترة من اليوم نورها وطاقتها، حيث تسطع المجوهرات والساعات الراقية بألوان مبهرة نظراً لاستخدام الأحجار الكريمة الاستثنائية مثل الياقوت الأزرق والألماس الأصفر. إنّها رحلة يُعبر عنها من خلال أسلوب فريد ينمّ عن مهارات متعدّدة نمّتها دار Piaget.

سوار من الذهب الوردي والماس
عقد بياجيه من المجوهرات الفاخرة

أسرار الفجر

بعد بزوغ الفجر مباشرة، عندما يبدو البحر والسماء واحداً تزيّنهما ألوان الرمادي، البيج، والزهري الضبابية، ترى أوّل الأشخاص الذين يمشون على طول الشاطئ بحثاً عن أفكار جديدة. وإذا بأولى أشعّة الشمس تتلألئ على سطح الماء، لتنشئ بذلك بريقاً ثميناً ورقيقاً. أوّل محطّة نتوقّف عندها في هذه الرحلة إلى الأراضي الواقعة على البحر الأبيض المتوسّط، تتألّق بالذهب الوردي وتتحلّى بأحجار الأوبال الأبيض، وتورمالين بارايبا. ويغادر سبّاحان المياه الهادئة ويباشران البحث عن كنوز في الرمل، منغمسين في متعة عدم معرفتهما للوقت.

ثمّ ينبلج الفجر، كاشفاً تدريجياً عن جمال العالم. فالساعات المبهرة، المؤلّفة من أقراص مزيّنة بأحجار أوبال أبيض متعدّدة الدرجات، تشكّل مشاهد مؤلّفة من سحب كثيفة وزبد تشعل أحلاماً جامحة (G0A42088-188-288). لقد جسّدت بضعة ساعات هذه الصور محاكية نزهة صيفية، عبر استعمال مواد خارجة عن المـألوف مثل فسيفساء قشر البيض (G0A42199) لزخرفة أقراصها.

ساعة من الذهب الوردي والماس
ساعة من الذهب الوردي والماس

مهرجان الظهيرة

تنير الشمس المتوهّجة الآن في السماء أرضاً من التناقضات وتأثيرات بصرية آسرة. فالصخور تبدو محفورة كأحجار كريمة صلبة، راسمةً مساراً عشوائياً على طول المنحدرات، التي تنكشف خلفها امتدادات لا حدود لها للسماء والبحر. وتُحمل النظرة على أكتاف سمفونية من الدرجات الزرقاء للياقوت واللازورد، والخضراء للزمرّد. لقد توقّفت سيّارة بسقف متحرّك للتو على جانب الطريق، ليترجّل منها ثنائي هائم في حبّ الجنوب فيستمتعان بالمنظر المطلّ على البحر الأبيض المتوسّط من شرفة حجرية.

يقدّم كلّ من هذه العناصر التي تؤلّف هذا المشهد الطبيعي، الذي تنيره الشمس، لوحات تنبض بجماليات متّقدة. فهذان القرطان (G38N2800) يحاكيان جغرافية جزر نائية، منسيّة في بحر من الأوبال الأسود. إنّهما دعوة مفتوحة للغوص في قلب الصيف. وتتلألأ قلادة طويلة بأحجار كريمة زرقاء اللون، مقطوعة بتقطيع ماركيز، مع الألماس والريش، ثُبّتت حول حجر ياقوت أزرق كبير مبهر واستنائي وزنه 45.99 – قيراطاً* (G37N2000). وتتنزّه سبّاحة عند الظهيرة بكلّ ثقة قرب الماء مرتدية هذه القطعة المدوّية حول عنقها (G37N2000). ثمّة شابّة أخرى تسترخي على كرسي قابل للطي، وتلعب بعقدها المتلألئ مع حجر ياقوت سيلاني بتقطيع بيضاوي (G37N2300). وعبر محاكاة تلألؤ الشمس على سطح المياه بفضل وفرة حبّات الألماس فيه، يبدو العقد وكأنّه يدعوها للتوجّه إلى الشاطئ.

عقد من الذهب الأبيض والماس والياقوت الأزرق
أقراط من الأوبال والماس

تستمرّ الألعاب على الشاطئ على الرغم من الحرّ المتزايد، ويمكن سماع القهقهات بشكل جلي. أمّا تأثيرات الفسيفساء فتسلّط الضوء على الدرجات المختلفة للبحر: تجسّد الأحجار الكريمة حركة موجة على الساعة في قطعة منقطعة النظير، تغمر المعصم بسحر غير المتماثل (G0A42250). كما يتلألأ عقد مرصّع بأحجار الياقوت والأوبال الأسود، وحبّات الألماس، يتوّجه حجر ياقوت أزرق بتقطيع زمردي، وزنه 20.14 – قيراطاً*، بسطوع فريد مثل الأمواج المتكسّرة على الشاطئ (G37N3500). أمّا المرأة التي ترتديه فتستمتع بتصميمه المفعم بالحيوية وملمسه على بشرتها.

عقد من الذهب الأبيض والماس والياقوت الأزرق
ساعة من الذهب الأبيض والزمرد والماس

الاحتفال الليلي

تشارف ساعات الحرّ القائظ على الانتهاء، وتزدان الحدائق بألوان متوهّجة بينما تفوح منها روائح عطرة. أمّا النساء فيتألّقن بفساتينهنّ الجذّابة المزدانة بطبعات الأزهار.

ويُسلّط الضوء على البوغنفيلية من خلال تقنية الفسيفساء الدقيقة، متلوّنةً بالزهري الفوشيا المدوّي والساطع (G0A42194). تتّشح السماء بألوان البرتقالي، الزهري، والذهبي، بينما تسطع الشمس مرّة أخيرة بشكل مهيب قبل أن تغيب في الأفق البعيد، مثل الساعة بالسوار العريض المرصّعة بحجر إسبينل باللون الزهري الأرجواني. فهي تتوهّج بأشعّتها المؤلّفة من أحجار الياقوت الزهري والإسبينل الأحمر (G36M5600).

ساعة من الذهب الأبيض والماس
سوار  sunlight journey من المجوهرات الفاخرة

تشير هذه السماء المتوهّجة إلى بداية ليلة احتفالية، حيث يتمّ عيش اللحظة باندفاع ومتعة أكبر. ذلك أشبه بدفق بهجة تجعل أحجار الياقوت الأحمر وحبّات الألماس تتلألأ على الصدر المفتوح الأنيق، مع قلادات تضمّ نمط أشعّة الشمس المحبوب لدى Piaget (G37N4200). بإشراقها المقاوم لحلول الليل، تلمع حبّة ألماس صفراء وساديّة الشكل، وزنها 6.63 – قيراطاً* ببريق لا مثيل له بينما ترافقها أحجار الإسبينل الأحمر، وحبّات الألماس الأصفر والأبيض (G37N1700).

عقد من الذهب الوردي والماس
عقد من المجوهرات الفاخرة
صياغة المجوهرات الفاخرة
عقد من المجوهرات الفاخرة
عقد من المجوهرات الفاخرة

وفي بعض الأحيان، بعيداً عن العيون المحدّقة، في الظلمة المواتية للهمسات السرّية، يكشف خاتم عن سرّه الخاصّ: فقد تمّ تطعيمه بالريش ببراعة تامّة وزُيّن بأحجار الياقوت الأرجواني، والإسبينل الأحمر، وحبّات الألماس (G34HR400)، ممثّلاً كنزاً آخر وسط عالم من الجمال المطلق في أوجّ فصل الصيف.

يشارف اليوم المشمس على النهاية، بينما يُشعل شعور الانتهاء من رحلة طويلة وجميلة، أحلاماً جديدة عن كنوز تنتظر اكتشافها.

٢٢‏.٦‏.٢٠١٧ أحداث مؤسساتية
Facebook Twitter Google Plus Pinterest

(default title)