بطولة سان ريجيس الدولية

 
مارك غانزي اللاعب الأميركي في فريق بياجيه خلال المباراة الدولية في سان ريجيس

عبَر كبار لاعبي مصنّعة الساعات السويسرية الفاخرة بياجيه في فريق البولو الأميركيين المحيط الأطلسي، في شهر مايو، لمواجهة الفريق الانكليزي الوطني خلال مباراة كأس سان ريجيس الدولية في حديقة كودري، "مهد البولو البريطاني".

كان اللقاء من أجل كأس سان ريجيس في 19 مايو بين إنكلترا والولايات المتحدة هو الأول الذي يجري على الأراضي البريطانية منذ 15 عاما. وشكل نقطة انطلاق الموسم الدولي عام 2012 الذي تنظمه جمعية بولو هورلينغام (HPA)، الهيئة الموجهة للرياضة في المملكة المتحدة وفي إيرلندا، والتي تتلقى المساندة من مصنِّعة السيارات الراقية أودي.

قاد الفريق الأميركي المعتمد من جمعية البولو الأميركية (USPA) مارك غانزي الذي أسس برفقة زوجته ميليسا، فرق بياجيه وقادها إلى أعلى المستويات في نادي البولو الدولي في بالم بيتش وكذلك في ناديهما الخاص "غران شامبيونس". يتضمن الفريق لاعبين أميركيين محترفين من أصحاب المستوى العالي هما نيك رولدان (الكابتن) وجيف هال وقد بلغا مستوى 7 أهداف. يلعبان بشكل منتظم مع غانزي وزوجته في فلوريدا. وأتى الأميركي بول بيرس، صاحب 8 أهداف، ليكمل الفريق الأميركي الذي يجمع 23 هدفا.

واجه الأميركيون فريقا انكليزيا غاية في التدريب، بلغت أهدافه 24 يقوده الكابتن لوك نوملينسون، وشارك فيه جيمس بييم صاحب 7 أهداف، وملكولم بورفيك 6 أهداف، وأولي كودمور 4 أهداف، جميعهم من اللاعبين المحترفين. كان الفريق الانكليزي مرجحا للفوز بكأس سان ريجيس نظرا لأن الفريق الأميركي تضمن لاعبا هاويا بمستوى هدف واحد.

خلال سير اللعبة، تبين الفريقان متعادلي القوة، سواء من حيث مستوى اللاعبين أم من حيث الأحصنة. ساد الفريق الأميركي خلال النصف الأول من الشوط، ولم يخسر إلا نصف نقطة في نهاية مباراة جد حامية.

دخل الفريق الزائر الباحة مع تسجيل نصف نقطة على اللوحة، والتي عبرت عن الفرق في الأهداف. لكن سرعان ما سادت إنكلترا خلال الفترة الأولى من المباراة، لكن ردت الولايات المتحدة في نهاية الفترة وسجلت تقدما 2.5 مقابل 2.
دخل الفريق الزائر الباحة مع تسجيل نصف نقطة على اللوحة، والتي عبرت عن الفرق في الأهداف. لكن سرعان ما سادت إنكلترا خلال الفترة الأولى من المباراة، لكن ردت الولايات المتحدة في نهاية الفترة وسجلت تقدما 2.5 مقابل 2.

وعادت إنكلترا في الفترة الثانية لتسجل 5 مقابل 3.5 في الحزام. وسيطرت الولايات المتحدة خلال الفترة الثالثة لتنتهي في الطليعة بـ6.5 مقابل 6. أما الفترة الرابعة فقد شهدت فوز إنكلترا وسجلت 9 أهداف مقابل 7.5 للفريق الزائر. بعد خمس دقائق من اللعب خلال الفترة الخامسة والأخيرة، هيمن الأميركيون على الإنكليز لكن للحظة قصيرة. وفي الدقيقة الأخيرة من اللعبة ارتكبت إنكلترا خطأ وفرت للأميركيين عقوبة على بعد 55 مترا، جابهه بيم من الفريق المنافس. وعند إعلان النهاية، كان الفريق الانكليزي قد سجل 11 هدفا مقابل 10.5.

فاز لاعب بياجيه الأميركي نيك رولدان، صاحب الأهداف السبعة الذي سجلها فريقه، بلقب أكثر لاعب فائدة خلال المواجهة.

تتفاوض جمعية بولو هورلينغام وجمعية البولو الأميركية بشأن العودة المحتملة عام 2013 في كأس ويستشيستر الشهير بين إنكلترا والولايات المتحدة. أنشئت هذه المباراة عام 1886 وفازت فيها إنكلترا نادي البولو الدولي في بالم بيتش في الدورة الأخيرة عام 2009 . في العام القادم، تنظم مباراة ويستشيستر، أهم تظاهرة بولو في العالم تجري خلال يوم واحد، على ملعب أودي الدولي لجمعية بولو هورلينغام. ومن المحتمل استدعاء نجوم فريق البولو الأميركي من جديد لتمثيل بلدهم.

١٩‏.٥‏.٢٠١٢ رياضة