360box-openbubblechevron-downchevron-leftchevron-rightchevron-upCircumferenceclosecredit-cardsellipsisfacebookfiltersgeolocationgoheartHeightinstagramjewelryLinkedinmagnifying-glassmailmenuminuspdfphonepluspointer-downpointer-upreturnshareshopping-bagSpeakerstorestwitteruserwatchesWechatweiboWidthYoukuyoutube
متصفحك غير محدث!

يجب تحديث متصفحك لعرض هذا الموقع بشكل صحيح! تحديث متصفحي الآن

×

Piaget Society

Piaget Society

الاحتفال بيوم وردة بياجيه: فرنسا

راعية الفنون، حب الورود

يحتفل يوم Rose Day لبياجيه بأجمل وردة في العالم المسماة “ وردة إيف بياجيه"، التي أصبحت أكبر مصدر إلهام لمجموعات مجوهرات الدار. في هذه السنة، ستفتح بياجيه فصلا جديداً في تاريخ إحدى أشهر نساء فرنسا، جوزيفين دو بوهارنيه (إمبراطورة فرنسا) وحديقة ورودها الشهيرة.

في 5 يونيو 2014، ستدشن بياجيه حديقة الورود المرممة بالكامل في قصر مالميزون. بفضل الدعم السخي للعلامة السويسرية المختصة في صناعة المجوهرات، أعيد تأهيل هذه الحديقة الشهيرة وزينت بفستانين ثمينين مطرزين كانا ملكا لجوزيفين. تسلط هذه الجهود الضوء على شغف بياجيه بالورود وعلى التزامها براعية الفنون والحدائق.

يوم وردة بياجيه في قصر مالميزون
يوم وردة بياجيه في قصر مالميزون

إيف بياجيه: خبير الفنون و الجمال والشغوف بالورود

كان إيف يقول: "تذكرني الوردة بطفولتي". طوال حياته، كان مولعا بالورود التي ألهمت تعاونك الرائعة مع هيئة منافسة الورود الجديدة في جينف التي تمنح إثرها جائزة الوردة الذهبية. في سنة 1982، أهدى للسيد بياجيه مهجّنو الورود ميلاند أجمل ورودهم، وكانت ورودا مرائعة متألفة من بتلات مسننة وردية سرعان ما أصبحت مصدر إلهام الجواهري ورمز مجوهرات بياجيه.

شاطر بياجيه هذا الولع بالورود مع شخصية من حقبة أخرى اسمها جوزيفين بونابارت، أول زوجات الإمبراطور نابوليون، والتي حولّت أراضي قصر مالميزون إلى حديقة شهيرة.

يوم وردة بياجيه لسنة 2014: تدشين حديقة الورود في قصر مالميزون

اسم جوزيفين بونابارت الحقيقي (1763ـ1863) هو "ماري جوزاف روز" واشترت مع نابوليون بونابارت قصر مالميزون في سنة 1799. كانت تحب علم النبات وتجمع جميع النباتات التي تنمو في شتى مناطق العالم في بيت زجاجي للنباتات يبلغ طوله 50 مترا. ونمى في هذا البيت الزجاجي أكثر من 200 نبات غير معروف فرنسا في وسط الحيوانات الاستوائية أيضا التي كانت تربى هناك.

و لكن أبرز خاصية للحديقة هي الورود المائة والخمسون التي زرعتها الإمبراطورة جوزيفين والتي استقطبت الزوار من أوروبا بأكملها. في سنة 1805، وعلى طلب من الإمبراطورة، قام الرسام الشهير "بي جي رودوتيه" بإنشاء كتاب يشمل جميع الورود وكان أحد أهم الكتب المرجعية في العالم في مجال علم النبات.

ولكن بعد مرور قرنين من الزمن، لم يبق من حديقة الورود إلا القليل. بمناسبة الذكرى المائتين على وفاة جوزيفين بوهارنيه (1814 ـ2014)، اضطلعت هيئة قصر مالميزون بترميمه. ووجدت في بياجيه الراعي المثالي ومعا باشرا مشروع الترميم الهائل وأعادا زرع 750 وردة من الإمبراطورية الأولى والثانية.

وفي هذه السنة، سيكون يوم وردة بياجيه (5 حزيران/يونيو 2014) مناسبة سانحة للاحتفال بهذا الإنجاز الرائع ولتكريم هذا الجزء الرائع من التراث الفرنسي.
وكتكريم آخر لجوزيفين وحياتها المكرسة للورود، أنشأت بياجيه مجموعة المجوهرات الفاخرة روز باسيون المتألفة من 100 قطعة مذهلة مزينة بزخارف وردة بياجيه في وسط ماسات وحجارة كريمة متألقة ورائعة.

تدشين حديقة قصر مالميزون من طرف بياجيه، السيد بوفيبور، السيد فيليب ليوبولد ميزجر، السيد ديهجار
إيف بياجيه في حديقة الورود التقليدية

تدشين حديقة قصر مالميزون من طرف بياجيه، السيد بوفيبور، السيد فيليب ليوبولد ميزجر، السيد ديهجار

إيف بياجيه في حديقة الورود التقليدية

تكريم الحرفية: ترعى بياجيه أيضا ترميم فستان ومعطف بلاط كانت تلبسه الإمبراطورة جوزيفين.

اشتهرت جوزيفين بأناقتها ورقتها وطلبت الحرفيين البارعين آنذاك بتصنيع ملابسها ومجوهراتها. كانت تثير الغيرة والإعجاب ضمن نساء البلاط وأصبحت مديرة لمصنع صناعة القماش في مدينة ليون ولعدة ورشات شهيرة.

احتفظ متحف قصر مالميزون بعدة كنوز جوزيفين. وكجزء من التزامات بياجيه، قامت العلامة بترميم فستانين رئعين كانت تملكهما. فستان ومعطف مصنوعين من الحرير ومطرزين بالذهب والفضة والكريستال ومزينين بزخارف زهرية ونباتية. يرمز الفستان والمعطف إلى الموضة الراقية لتلك الفترة وهما معروضان في معرض "جوزيفين" المقام في "متحف لوكسمبرغ" في بتريس حتى 29 حزيران/يونيو 2014.

نجحت بياجيه في ترميم هذه التحف الفنية العائدة إلى القرن التاسع عشر وفي إضفاء عليها مكانتها التي تستحقها، وفي الوقت نفسه أحيت حديقة الورود في قصر مالميزون. وهذه الإنجازات أتاحت إضافة فصل جديد إلى تاريخ وردة إيف بياجيه.

لوحة لجوزيفين بوهارنيه على يد أنريا أبياني
تاج ورود لبيار جوزيف رودوتي
 

لوحة لجوزيفين بوهارنيه على يد أنريا أبياني

تاج ورود لبيار جوزيف رودوتي

٢‏.٦‏.٢٠١٤ أحداث مؤسساتية
Facebook Twitter Google Plus Pinterest

(default title)