بياجيه على مرتفعات ألتيبلانو في بوليفيا

 
مستوصف ألتيبلانو في بوليفيا

حضرت بياجيه مع مجموعة ساعاتها فئقة الرقة والشهيرة، تحدوها الرغبة في المساهمة في مشروع خيري عبر مشاركة مستشفيات جنيف الجامعية المتفوقة في مجال الطب عن بعد، بمناسبة تنظيم يوم أبواب مفتوحة أعد له نادي روتاري الدولي تونون-جنيف، وتكرس اتحاد رائع بين صناعة الساعات الراقية والخبرة الطبية، بين القطاع الخاص والقطاع العام، من أجل قضية مهمة : توفير التشخيص الطبي الجيد في مناطق نائية بفضل نشر أدوات الخبرة عن بعد، والتصوير عن بعد في مرتفعات ألتيبلانو في بوليفيا...

صرح فيليب ليوبولد- ميتزغير في تلك المناسبة قائلا : "يهدف مشروعنا الخيري على المستوى الإنساني إلى تقديم بعض مما تلقته بياجيه من منطقة ألتيبلانو النائية والفقيرة". واليوم، أصبح مشروع ألتيبلانو واقعا وحقيقة، فهو يربط خمسة مواقع طبية بشبكة إنترنت بفضل نشر أدوات تشخيص عن بعد وأنظمة صوتية، وتأمين التدريب الضروري للعاملين في القطاع الصحي المتواجدين أمام المرضى.

وفد بياجيه مع وفد مستشفى جنيف الجامعية في ألتيبلانو في بوليفيا




يدير المشروع البروفسور أنطوان غيسبوهلر، رئيس قسم الصحة الإلكترونية والطب عن بعد في مستشفى جنيف الجامعي، بدأ تنفيذه بشكل فعلي بين يونيو وديسمبر 2011، حيث تمت الاتصالات عقب تركيب الأجهزة، وبوشر بالتدريب الفعلي وأصبحت المواقع شغالة. "تحسن هذه الأدوات في الطب عن بعد عملية الاهتمام بالمرضى، وتسهل انتقال المعلومات بدون حاجة لنقل المرضى ولا لانتقال الطبيب الاختصاصي" حسب تصريح البروفسور أنطوان غيسبوهلر.





يعتبر هذا المشروع من المحاور الأساسية في برامج بياجيه الخيرية، ولذلك قرر فيليب ليوبولد-ميتزغير تمويل عملية تطويره التي تهدف حسبما يضيف البروفسور غيسبوهلر إلى "تمتين الأعمال في المواقع الحالية من خلال تقديم خدمات جديدة، ولاسيما في مجال طب البشرة عن بعد، بمساهمة الدكتور مارك بيشير (طبيب جلد)، وتوسيع الشبكة بحيث تشمل مناطق بوتوسي و سالار دو أويوني، وتنظيم مؤتمر مع السلطات البوليفية، بغية إعداد استراتيجية تطبيب عن بعد على المستوى الوطني في بوليفيا".

يمكن الاطلاع على فيديو كليب "2012" يعرض تطوير المشروع على الرابط: http://www.arteres.org.

٧‏.٣‏.٢٠١٢ أحداث مؤسساتية