فوز إلرستينا بياجيه على لاغوادا بفارق صغير

فريق إلرستينا بياجيه في الميدان

إلرستينا بياجيه (14) ضد لاغوادا (13)

في المباراة التي جمعت الفريق إلرستينا بياجيه ولاغواد، اعترضت إلرستينا صعوبات كبيرة للفوز بالمباراة التي نُظمت في الميدان رقم 1. والرباعي لاغوادا الذي اضطر إلى إعادة تشكيل الفريق في وسط الموسم ووظّف ناشي دو بليسيس، بعد أن كسر ناشو نوفيلو استرادا ترقوته في بطولة هرلنغهام، أظهر مهارةً وعزماً كبيرين وكانت عوائقه أكبر من النتيجة المسجلة (31) وأخضع الفريق لضغط كبير. لم يفز المدافع على اللقب إلاّ بـ14ـ13.

استهلت المباراة بمستوى لعب عالٍ وكان أداء الفريقين ممتازاً إذا تبادلا الأهداف إلى حد أنّ النتيجة تعادلت ثلاث مرات من الشوط الأول إلى الشوط الثالث.

وفي الشوط الرابع الذي لم يخل من حماس لم تعد النتيجة متعادلة. فقد سجل غييرمو تيريرا هدفاً رائعاً وأتاح للفريق لاغواد احتلال الصدارة في المباراة بـ4ـ3، إلاّ أنّ فاكوندو بيريس استجاب لهذا الهدف وحوّل ضربة ترجيحية إلى هدفٍ من مسافة 40 متراً (وهو هدفه الـ300 في باليرمو). بفضل تمريرة من ميغيل نوفيلو أسترادا لفاكو سولا، سجّل فاكو هدفاً رائعاً وأحرز التعادل من جديد 6ـ6 من خيله الأنيق "إيزي غو". في نهاية الشوط الرابع كان الفريق لاغوادا فائزاً بـ7ـ6 مع انتهاء النصف الأول للمباراة.

شهد الشوط الخامس عودة التعادل مع نتيجة 7ـ7 بفضل الهدف الوحيد الذي سجّله فاكو بيريس. بدأت سيطرة الفريق لاغوادا في بداية النصف الثاني من المباراة عندما فاز بالشوطين التاليين. بفضل أداء فاكو سولا وتير الرائعين وبفضل ميغيل كقائد لهذا الفريق، وبفضل الدفاع المتين الذي شكّله ناسي دو بليسيس، صعّب الفريق لاغواد الأمور على الفريق إلرستينا الذي كان خاسراً بفارق أربعة أهداف قبل بداية الشوط الأخير المتبقي.

كان هذا الشوط آخر فرصة متاحة للفريق إلرسيتنا للفوز بالمقابلة وامتطى أعضاء الفريق أحصنتهم الرائعة وركضوا في الميدان حازمين على إثبات انتصاراتهم الماضية باللقب. كان عليهم تسجيل على الأقل أربعة أهداف... وقاموا بذلك بالفعل. فاكوندو بيريس المسمى أيضاً "الإعصار" بعث الحياة إلى فريقه وألزم الفريقين على اللعب في الوقت الإضافي. وحينها قام ماريانو أغير، الذي كان يركب الحصان "كاترينا"، بأخذ الكرة وتسجيل هدف أتاح للفريق الفوز بمباراة صعبة للغاية.

علاوةً على النتيجة، صفق الجمهور طويلاً للفريق لاغوادا بفعل الأداء الرائع لأعضاء الفريق الأربعة كما غنى الجمهور لفاكوندو بيريس متمنياً له عيدا ميلاد سعيد؛ وتلك لحظة لن ينساها فريق إلرستينا. في الأسبوع القادم سيلعب الفريق مباراة للتأهل إلى النهائي ضد الفريق أليغيريا، ولكن في بادئ الأمر يجب عليهم إعادة النظر في بعض الأمور من أجل تحسين أدائهم في المستقبل القريب.

نتيجة إلرستينا بياجيه: 1-1،3-3،4-4،6-7،7-7،8-10،9-13،13-13،14-13، *

لاعبو فريق إلرستينا بياجيه
لاعب فريق إلرستينا بياجيه في قبل التسديد

مسجلو الأهداف:

إلرستينا بياجيه: فاكوندو بيريس 10 (6 أهداف بضربات ترجيحية)، ماريانو أغير 2، نيكولا بيريس 2 (تلقى بطاقة صفراء). ماريانو أغير: "فزنا بالمباراة ولكن المباراة كانت صعبة. لعبنا ضد فريق جيد جداً. لم نعرف ما كان عليها القيام به حتى الشوط الأخير. كان ذلك أصعب مرحلة، ولكن فيما بعد سجل فاكوندو بعض الأهداف المذهلة وأتاح لنا للفوز بالمباراة."

فاكوندو بيريس: " علينا أن نتحسن كثيراً. أمامنا الآن أسبوع كامل ولكن يجب أن نُحسّن أداءنا. إذا أردنا الفوز بالنصف النهائي، علينا أن نلعب على نحو أحسن. استيقظنا في الشوط الأخير...وذلك هو الشيء الجيد الوحيد الذي فعلناه في المباراة بأكملها."

غونزالو بيريس جونيور: " كنا سنخسر المباراة، وفوزنا بالمباراة يكاد يصدق. علينا أن نحسن خططنا وأن نركز أكثر. خفنا كثيراً اليوم. ولكن نحن في النصف النهائي ولن نعتمد إلاّ على أنفسنا. لو خسرنا اليوم كنا سنضظر  إلى الفوز بفارق أهداف كبير، وذلك أمر صعب للغاية."

نيكولا بيريس: "فزنا بهذه المباراة ولكننا لم نلعب جيداً. أعتقد أنها أسوأ مباراة لعبناها في هذا الموسم. الأمر الجيد الوحيد هو أننا كنا خاسرين بفارق أربعة أهداف ثم فزنا بالمباراة. لم نلعب جيداً في الأشواط السبعة، لم نلعب جيداً إلا في الشوط الأخير." بابلو إربين (المدرّب): "لم نلعب جيداً ولكن كانت ردة فعلنا جيدة في الشوط الأخير. عندما لا تعلب جيداً أهم شيء هو أن تفوز. والآن علينا أن نحضر أنفسنا جيداً للمباراة القادمة، فهي بمثابة نهائي."

فاكوندو بيريس يستريح قبل بداية المباراة

مقالات ذات صلة

٢٣‏.١١‏.٢٠١٣ رياضة