سفيرة العلامة الجديدة، غونغ لي

أعلنت بياجيه عن اسم سفيرتها الجديدة، غونغ لي، في أول عرض رائع في الصين لمجموعة مجوهرات كوتور بريسيوز.

في 21 حزيران/يونيو 2013 ، وفي الحي الفني 798 Art Zone للعاصمة بكين، طرحت علامة صناعة الساعات والمجوهرات الرائدة عالميا بياجيه آخر مجموعتها كوتور بريسيوز الفاخرة. اغتنمت بياجيه هذا الحدث البهيج للإعلان عن اسم سفيرتها العالمية الجديدة: غونغ لي، الممثلة الشهيرة والرمز العالمي للجمال والموهبة والتفاني التي تجسد على أحسن وجه سعي بياجيه إلى الجمال المتكامل.

ستضافت بياجيه في هذا الحدث الرائع ضيوفا مرموقين، من بينهم فيليب ليوبولد ميزجر، المدير التنفيذي لبياجيه، وديمتري غوتن، رئيس بياجيه لمنطقة آسيا والمحيط الهادي، وتوماس بويوناك، مدير بياجيه في الصين، وشاهدوا هذا الحدث الساحر مع سفيرة بياجيه العالمية غونغ لي فضلا عن ضيوف آخرين من العالم استقدموا من شتى أرجاء العالم. المجموعة كوتور بريسيور مستوحاة من الأزياء الفاخرة وتشمل روائع فنية منقطعة النظير كما أنّها تجسد أرقى مستويات الخبرة في قطاع الموضة ولاسيما تفاصيلها الرائعة. اعتمدت الدار تشكيلة ألوان فريدة وهي الأسود والأحمر والأبيض للإيحاء إلى جمال الأنوثة كما أنها أبرزت 3 مواضيع إبداعية وهي "الدانتيل اللامع" و"التطريز الماسي" و"الزخارف الرائعة".

غونغ لي، سفيرة العلامة بياجيه

تحقيق الأحلام عن طريق البحث عن الجمال المتكامل: مسار غونغ لي الفني الناجح

بعد مداولات طويلة، اختارت بياجيه غونغ لي سفيرة للعلامة ورأت في هذه الممثلة إمرأة ذات روح جميلة تتناسب حقاً مع تقاليد بياجيه الساعية إلى الجمال المتكامل. لاقت الممثلة نجاحاً كبيراً بفضل أدوارها في أفلام مثل "Raise the Red Lantern" و" Farewell My Concubine" وهي أول ممثلة صينية عُرضت على الصفحة الأولى لمجلة "تايم" وهي أيضا الممثلة الصينية الوحيدة التي استلمت جوائز عديدة لإنجازاتها الشخصية في ثلاثة مهرجانات دولية كبيرة. بفضل طابعها الفاخرة وشخصيتها المميزة وأسلوبها الأنيق، تركت غونغ لي انطباعاً قويا على الجمهور.

من دور "جيور" في فيلم "Red Sorghum" إلى دور "جشوان" العنيدة والحنونة في فيلم "Farewell, My Concubine" ودور الصامدة "كيو جيو" في فيلم "The Story of Qiu Ju"، مثلت الممثلة أدواراً عديدة لا تنساها الذاكرة. عندما تبتكر شخصياتها، تنغمس الممثلة كاملاً في أدوارها وتُبدي شغفها والتزامها بعملها. على سبيل المثال، عندما حضّرت دور "جيوير"، قضت غونغ لي أياما عديدة تتدرب على حمل دلاء مملوءة بالماء على كتفيها لكي تعيش تجربة نساء الريف ولكي تجسد حياتهن على الشاشة. ورغم الصعوبات واجهتها، تدربت غونغ لي إلى أن نجحت في حمل هذه الدلاء. بفضل سعيها الدائم إلى العمل الكاملوشجاعتها أمام الصعوبات، وإبداعها في التمثيل، لا شك أن غونغ لي هي الممثلة الأنسب مع روح بياجيه التي تزخر بخبرة تتجاوز القرن في صناعة المجوهرات.

شغف مشترك: بياجيه وغونغ لي

على غرار بياجيه، لم تحقق غونغ لي نجاحها الراهن بفضل موهبتها فحسب، وبل أيضا بفضل حزمها وسعيها إلى الإنجازات العظيمة في مسارها الفني. فاهتمامها الكبير بالتفاصيل ساعدها كثيراً على تمثيل أدوار مذهلة على الشاشة. قالت غونغ لي: "الأفلام جزء هام من حياتي. لا أدخر وسعاً لإبراز شغفي بكلّ دور من الأدوار التي أمثلها وأبدي اهتماماً كبيراً بالتفاصيل. استشعر الشخصية بقلبي وألج عالم الفيلم لتقديم أفضل نتيجة ممكنة. وسيان الأمر بالنسبة إلى بياجيه ـ الدار تواجه دائما تحديات عديدة وهي علامة رائدة في مجال صناعة الساعات والمجوهرات". غونغ لي أنسب سفيرة لبياجيه بفضل شغفها الهائل للإبداع، ومعاييرها العالية، وإبداعها الفني المتلائم مع قيم هذه العلامة الرائدة في صناعة المجوهرات والمتمتعة بتراث عريق في الخبرة التقنية لأكثر من مائة سنة والتي تواصل في تصنيع قطع لا تخلو من إبداع وتفان. وسعي غونغ لي إلى التمثيل المتكامل ساعدها على ابتكار شخصيات عميقة ومؤثرة، في حين استمرت بياجيه في التفنن في الامتياز التقني والتصاميم المبدعة وفي تصنيع تشكيلة ساحرة من المجوهرات الفاخرة.

أكثر من قرن من التراث: أسس بياجيه من الحرفية

منذ تأسيس الدار في عام 1874، ذاع صيت بياجيه بفضل روائعها الفنية المبدعة ومبادراتها الثورية واهتمامها الكبير بالتفاصيل. من التصميم إلى النمذجة واختيار الحجارة الكريمة والتواصل، يعمل مصممو بياجيه وعلماؤها في الحجارة الكريمة ومرصعوها وجواهريوها في تناغم وتناسق مما فتح لها أبواب الامتياز في جميع مراحل التصنيع. يركز حرفيو بياجيه على الجودة والدقة ويصنعون قطعاً رائعة تتماشى مع فلسفتهم "اعمل دائما أكثر من المطلوب"، وهي مقولة تؤمن بها كلّ من بياجيه وسفيرتها العالمية الجديدة.

غونغ لي تحمل مجموعة مجوهرات كوتور بريسيوز الفخمة

بياجيه كتور بريسيوز: التعبير على الجمال

"نبيلة"، "أنيقة"، "متألقة"، تلك هي النعوت التي تناسب تماماً غونغ لي. تجسد الألوان الثلاثة التي تطغوا على مجموعة كوتور بريسيوز هذه المفاهيم نفسها. يتألق اللون الأحمر كالنار، ويوحي اللون الأسود إلى غموض الليل، ويلمع اللون الأبيض وكأنه حبة ندى. في صور مجموعة بياجيه كوتور بريسيوز، تظهر غونغ لي مستعدة على المشاركة في حدث سينمائي دولي. في مجموعة من الصور، تحمل غونغ لي فستاناً مستوحى من عروس البحر وهي مزدانة بقلادة مستوحاة من مروحة دانتيل من مجموعة كوتور بريسيوز تتناغم مع أقراطها من المجموعة نفسها. وفي صورة أخرى، تحمل فستانا أبيض وقلادة ذات وزخارف مشربة وماسة ولؤلؤة، وأقراط ذات زخرفة ضفيرية. تعبر أناقتها المرموقة عن روح مجوهرات بياجيه.

كوتور بريسيوز: تكريم الجمال الأنثوي

صنعت بياجيه مجوهرات حسب الطلب مستوحاة من حرف الأزياء الفاخرة. استضافت بياجيه المصمم الشهير دايفد دونتون لتخليد أجمل قطع مجموعة بياجيه بريسيوز واستخدم اللون الأبيض والأسود والأحمر لإعادة تحديد الجمال الأنثوي. نظّم دايفد دونتون أحداثاً رائعة من عالم الموضة واستخدم فرشاته لتجسيد عالم الأزياء الفاخرة. واليوم، ولأول مرة، يستخدم فرشاته لعلامة صناعة المجوهرات، وقام بإضفاء إلهام الأزياء الفاخرة على مجموعة كوتور بريسيوز ذات الألوان الحية الناصعة.

تبرز مواضيع مجموعة كوتور بريسيوز ـ "الدانتيل اللامع" و"التطريز الماسي" و"الزخارف الرائعة" ـ مصدر إلهامها، أي الأزياء الفاخرة. مفهوم " الدانتيل اللامع" مستوحى من فن التخصير وترابط الأشرطة التي تبرز الجسد النسائي. أما " التطريز الماسي"، فهو مستمد من فساتين سهرات البندقية المصنوعة من الدانتيل التي تكشف عن عمق الجمال الأنثوي من خلال عناصر محددة مثل المروحة وأنماط الدانتيل والتطريز. و" الزخارف الرائعة" تتميز بأزرار مستوحاة من البذلات، وبعناصر تزيين "براندبورغ"، وشرابات، وجميعها تبرز شخصية المرأة الفذة. تداعب القلادات المخرمة والمبدعة والمرصعة بالماس عنق النساء وكأنها حرير. أما التفاصيل الماسية، فإنها تتألق على عنق ومعصم حاملتها وتحتفي بروح الأزياء الفاخرة وإبداع بياجيه المميز وحرفيتها المرموقة.

مجموعة مجوهرات بياجيه كوتور بريسيوز في الصين

في موقع الحفل الكبير في فضاء "نيو تانك" في بكين الموجود في الحي الفني "798 Art Zo" قدم راقصون باللون الأبيض والأسود والأحمر ـ ألوان المجموعة ـ عرضا فنيا على مسرح مجهز بمرايا وحملوا الجمهور إلى عالم خيالي درامي رائع، في حين عرضت عارضات الأزياء قطعاً من مجموعة كوتور بريسيوز وقدمتها برشاقة وسط الجمهور لإبراز أناقة بياجيه الفريدة.

أهم حدث السهرة هو دخول غونغ لي، سفيرة بياجيه، إلى المسرح من المرايا الدوارة حاملة قطعها المفضلة من المجموعة ومعلنة على طرح مجموعة كوتور بريسيوز في السوق الصيني. حضر مديرو بياجيه وضيوفها المرموقين من العالم بأسره هذا الحدث التاريخي الرائع. وبعد عرض هذه المجموعة في بكين، ستقوم العلامة بعرضها في شنغهاي وغوانزهو وهونغ كونغ وداليان وهانغزو، مما سيتيح لجمهور أكبر التمتع بالجمال الرائع لمجموعة كوتر بريسيوز.

٢١‏.٦‏.٢٠١٣ مشاهير