الحفل الـ49 لتوزيع جوائز أفلام "غولدن هورس"

في 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2012 نُظم الحفل الـ49 لجوائز "غولدن هورس" (الحصان الذهبي) في دار الثقافة "لوودونغ" في ولاية "يي لان" الواقعة في تايوان. يكتسي هذا الحفل أهمية كبيرة في قطاع صناعة الأفلام في الصين.
استقطبت هذه السهرة السنوية أكبر مشاهير الفن السابع الأسيوي الذين أملوا بالفوز بجائزة الحصان الذهبي المرموقة التي ستجلب لهم المجد والمزيد من الشهرة، وانتهزوا هذه الفرصة لعرض أذواقهم وأساليبهم الجملية على البساط الأحمر الذي تحوّل إلى منصة عرض الأزياء.
لطالما أُعتبرت بياجيه "أفضل علامة" للمشي على البساط الأحمر، وها هي ترافق مرةً أخرى المشاهير على بساط السهرة الفاخرة وتزيدهم جمالاً وأناقةً.

 
صونيا سوي، مقدمة الجوائز
 

وظهرت الممثلة "دينيز هو"، وهي المرشحة لجائزة أفضل ممثلة في فيلم "لايف ويثاوت برينسبلز" (حياة دون مبادئ)، في فستان وردي استرعى الانتباه. وعلى نحو بارع أضفت على أسلوبها لمسة رومانسية مفعمة بالحيوية بفضل خاتم بياجيه لايملايت بياجيه بزخرفة طير وساعة سر وردة بياجيه.
ساهم هذا التآلف بين الألوان البرّاقة والمتباينة والأناقة الفاخرة والرقة العصرية في إضفاء التناغم على أسلوبها الجمالي العام كما زاد من جمالها وأبرز جرأتها الأسلوبية.

 
دينيز هو
مغني البوب مافيس فان

أما المغنية "مافيس فان" التي رُشِّحت لجائزة أفضل ممثلة ثانية في فيلم "ذا سايلنت وار" (الحرب الصامتة)، فقد فقد لبست فستاناً طويلا أسود ومصنوع وفق فن "الكولاج" وحملت عدة خواتم من بياجيه بوسيسيون وأقراط من لايملايت وخاتم من الأونيكس الأسود لكي تتلاعب باللون الأسود. والسوار لايملايت نيويورك على عنقها رمز إلى هذه السهرة المتألّقة والموسيقى المعزوفة أشارت إلى مهنتها الأصلية كمغنية.

 

ومرة أخرى، فقد تسنى للممثلة "آيفي تشين" التي رُشِّحَت مرتين لجائزة أفضل ممثلة ثانية، أن تشارك في جوائز الحصان الذهبي مع فيلم "لوف" (الحب). وفستانها ذو التطريزات الذهبية وخاتمها وردة بياجيه وأقراطها لايملايت ساهموا في إبراز رشاقتها الفتية على البساط الأحمر. فقد ارتدت فستاناً من قماش "الشيفون" في حفل تسليم الجوائز والقلادة والأقراط من مجموعة لايملايت غاردن بدت على بشرتها وكأنها حبات ندى متألقة مما أضفى عليها طابعاً أنثوياً وحسيّاً للغاية.

آيفي تشين
 

رُشِّح المخرج "تشينغ زير نيو" لجائزة أفضل مخرج مع الفيلم "لوف" (الحب). ولم تُبرز الساعة ألتيبلانو في معصمه ذوقه الرجالي المتفوق فحسب، وبل جسّدت أيضا الانجاز المتقن في فن صناعة الساعات كما أوحت إلى شخصية المخرجين الصارمة.

آيفي تشين
المخرج تشينغ زير نيو
ويلنغ ليانج
توني يانغ
صونيا سوي، مقدمة الجوائز

شاركت الممثلة القديرة "وين لي جيانغ" في هيئة تحكيم جوائز "غولدن هورس" (الحصان الذهبي)، وهي من النساء اللواتي اعتمدن مبدأ التحفظ والبساطة في أسلوبهن الجمالي، فقد ارتدت فستانا طويلا وحيد الكتف وتزينت بأقراط لايملايت بزخرفة قطرة ماء.

سلبت بياجيه قلب مقدمي حفل الجوائز. فقد لبست "صونيا سوي" المتعودة على كواليس البساطات الحمراء فستاناً ياقوتي اللون ووحيد الكتف وتزينت بـأقراط لايملايت غاردن بارتي. في حين كانت الأقراط تتأرجح مع حركة جسدها، انعكست أضواء الفلاشات على ساعتها لايملايت في معصمها مما أبرز جمالها الأشبه بجمال الحوريات وجعلها من أجمل حاضرات هذه السهرة. أما "توني يانغ"، وهو ممثل سبق له أن نال جائزة أفضل ممثل رئيسي في جوائز "غولدن هورس" (الحصان الذهبي)، فقد ارتدى سترة أنيقة سوداء مصنوعة وفق فن "الكولاج" وتزيّن بأزرار كم بياجيه من الأونيكس والذهب الأبيض وكانت من التفاصيل الفاخرة التي أضفت على أسلوبه جمالاً فريداً للغاية.

أما مسلّمو الجوائز "بو هوانغ" و"بويي تسانغ" اللذان أضفيا لمسة حيوية على هذه السهرة، فقد مشيا كذلك على البساط الأحمر مع بياجيه.

ارتدت "بوي" فستانا أسود أنيقاً ذا أربطة وتزيّنت بأقراط من السافير وبخاتم من مجموعة لايملايت لكي تتناسب مع هذا الحدث الرسمي. وعند تسليم الجوائز ظهرت بلباس آخر وهو فستان بنفسجي بكتف غير تماثلي ومنحرف وتزينت بقلادة لايملايت بشعار خصر.

وسلّم الجوائز "بو هوانغ"، وهو الفائز بجائزة أفضل ممثل رئيسي في جوائز "غولدن هورس" (الحصان الذهبي) السابعة والأربعين. وحمل الممثل في هذا الحفل الساعة بروتوكول إكس إكس آل المرصعة بالماس والمصنوعة من الذهب الوردي والساعة الكلاسيكية بياجيه بولو المرصّعة بالماس والمصنوعة من الذهب الأبيض. وتناسبت هاتان الساعتان مع مكانته المرموقة في الفن السابع، وساعدته على تنشيط السهرة.

بويي تسانغ وبو هوانغ

منتجات ذات صلة

٢٤‏.١١‏.٢٠١٢ سينما