المنافسة الدولية للورود الجديدة

 
فيليب ليوبولد-ميتزجير،  جيروم راتو، أوليفيه بيروشو

كل عام، تنظم حدائق ورود باغاتل في باريس ومنذ 1907 المباراة الدولية للورود الجديدة، وبمناسبة الذكرى الـ30 لوردة إيف بياجيه، أرادت دار بياجيه، مصنعة الساعات والمجوهرات، تأكيدا لالتزامها ووفاء منها لتاريخها، المشاركة في هذه المباراة الشهيرة التي تشكل مناسبة لمنح عدة جوائز لأكثر المستنبتين موهبة موهبة (بما فيها ميدالية ذهبية، ميدالية العطور، وردة الصحفيين).

نظمت الدورة الـ105 من الاحتفال نهار الخميس في 14 يونيو في حديقة الورود في باغاتل برئاسة ألان ميّان وتمثلت فيها 10 بلدان

الورد في دار بياجيه رمز الشغف – شكل مصدر إيحاء لإيف بياجيه كما لمصممي المجوهرات وللحرفيين. لا تكتفي بياجيه بالتعبير عن الورد بالذهب أو بالحجارة الثمينة إنما تحرص على رعاية أجمل تظاهرات الحب لأميرة الأزهار وعلى المحافظة عليها.

ابتكرت دار بياجيه لهذه المناسبة في محترفاتها جائزة للفائز الأول تضمنت القواعد الجمالية لمجموعة مجوهرات وردة بياجيه في حال عدم وضعها قلادة أو بروش، تعلق هذه الجوهرة من الذهب الوردي (30.4 غ) على غصن ثمين من الألماس (0.5 قيراط) ابتكره يدويا فنان نحات سويسري من خشب سالف العروس. تعرض هذه الجوهرة الابتكارية في صندوقة مثلثة الشكل تحمل نقش الوردة. جمع هذا التعبير عن الفن الزخرفي فن المجوهرات ونحت الخشب.

حرص فيليب ليوبولد-ميتزجير، رئيس دار بياجيه التنفيذي، على تقديم الجائزة بنفسه بمناسبة أول مشاركة لدار بياجيه في هذا الحدث. وفازت بالجائزة الأولى الوردة "رقم 35" التي ابتكرها جيروم راتو والتي عرضت ضمن فئة دغل الزهور المجموعة. أثارت هذه الوردة اهتمام لجنة التحكيم بأزهارها على شكل عناقيد بلون مشمشي مائل إلى الأبيض اللؤلؤي والأصفر.

للوردة تاريخ خاص بها تتعهد بياجيه بالمحافظة عليها.

حدائق باغاتل حيث قدمت بياجيه الجائزة بمناسبة المباراة الدولية للورود الجديدة
فيليب ليوبولد-ميتزغير رئيس ومدير بياجيه التنفيذي
الجائزة الأولى في مباراة الورود الجديدة
١٤‏.٦‏.٢٠١٢ جوائز ومكافآت