موادنا الأوّلية

تتزوّد بياجيه بالمواد الأولية على نحو مسؤول وتلك أولية من أوليات الدار ومجموعة ريشمونت.

 

الترويج للذهب والماس المستوفيين للمعايير الأخلاقية

تشرين الثاني/نوفمبر 2012: استقبلت الشركة بياجيه في مقرّها السيد ميشيل ريه، مدير المجلس الخاص بالممارسات المسؤولة في مجال الألماس. في هذه المناسبة، حضر ممثلون عن علامات وكيانات المجموعة ريشمونت وكذلك جمعية الساعات الفاخرة.

 
مايكل ر اي، مدير مجلس الممارسات المسؤولة في مجال الألماس

مزوّدونا

تحظى الأخلاقيات والمسؤولية بأهمية كبرى في إطار ممارسات الدار التجارية. وعليه، فإن بياجيه تُجري عمليات تدقيق في مجال الأخلاقيات والمسؤوليات تستهدف المزوّدين الذين قد لا يتمثلون لقواعد الدار في مجال المسؤولية الاجتماعية.

 
مزوّدوا الحجارة الكريمة لبياجيه

المجلس الخاص بالممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات

شعار مجلس الممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات

فيما يتعلق بالذهب والمعادن المنتمية إلى مجموعة البلاتينيوم، انضمت بياجيه في سنة 2005 إلى المجلس الخاص بالممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات (RJC). هذه الجمعية غير الربحية تهدف إلى تعزيز ثقة المستهلكين في المجوهرات والساعات عن طريق معايير دولية. مُنِحت بياجيه شهادة RJC، أي شهادة المجلس الخاص بالممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات، بعد تدقيق أجرته شركة خارجية مستقلة حاصلة على تفويض من  المجلس. 
في عام 2012، تشارك بياجيه مع المجلس الخاص بالممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات في تطوير سلسلة ضمان خاصة بالذهب والمعادن المنتمية إلى مجموعة البلاتينيوم.

 

خطة التصديق

شعار مسار كيمبرلي

تشترط بياجيه من مورّدي الألماس أن يقدّموا شهادة خطة عملية كيمبرلي (KPCS). وتنّفذ الدار بصرامة وانضباط قواعد نظام الضمان لمجلس الماس العالمي (WDC). اعتمدت 74 دولةً، من بينها سويسرا، القواعد العالمية الخاصة بشهادة خطة كيمبرلي. وهذه القواعد تهدف إلى تقديم ضمانات للزبون وإلى إثبات أنّ الألماس لا تُستخدم في تمويل الحركات المتمرّدة ضد الحكومات الشرعية في البلدان المصدِّرة. فضلاً عن ذلك، ونظراً للمخالفات الخطيرة التي ارتكبت في زيمبابوي، أوقفت دار بياجيه استيراد الألماس من منطقة "مارانج" في زيمبابوي منذ عام 2009.

 

شهادات الأسورة

شعار اتفاقية التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض

تستخدم بياجيه جلود حيوانات استوائية لصناعة أسورتها الجلدية. يخضع الاتجار بهذه الجلود لمعايير دولية صارمة، ولاسيما لقواعد اتفاقية التجارة الدولية في الأنواع المهدّدة بالانقراض من مجموعات الحيوان والنبات البرية (CITES). تهدف هذه الاتفاقية إلى عدم تهديد الأنواع الحيوانية والنباتية بفعل التجارة. وُضع نظام ترخيصات لهذا الغرض؛ وعليه، لتصدير أو استيراد جلد حيوان استوائي، يجب إرفاقه بترخيص ممنوح من السلطة المعنية في البلد الأصلي. لا تكتفي بياحيه باحترام هذه المعاييرفحسب، وبل  تلتزم أيضاً بعدم استخدام جلد الشفنين البحري ولا جلود أصناف عديدة من الورل والبايثون  والتمساح (من بينها تمساح المياه المالحة) في أسورة منتجاتها. تشترط العلامة من المورّدين والمتعاقدين الإمتثال لقواعد اتفاقية التجارة الدولية في الأنواع المهدّدة بالانقراض.

 

الحجارة الكريمة

الحجارة الكريمة مجوهرات بياجيه

لا يوجد حاليا قوانين دولية تنظم تجارة الحجارة الكريمة. ومع ذلك، في سنة 2007، أدان المجتمع الدولي بشدة دولة ماينمار وطلب من شتى فاعلي قطاع المجوهرات مقاطعة الحجارة الكريمة المستوردة من هذا البلد ولاسيما الياقوت والسافير واليشب. منذ سنة 2007، تقاطع بياجيه الحجارة الكريمة المستورة من ميانمار.
تلتزم بياجيه بالسياسة نفسها بشأن المرجان وتمتنع عن استخدامه في منتجاتها صوناً للثروات الطبيعية البحرية.

 

الشهادات

شهادة مجلس الممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات
شعار مجلس الممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات

تسعى بياجيه إلى الامتياز في شتى مجالات أعمالها لأنّ الامتياز يضمن جودة منتجاتها ونزاهتها. وحصول بياجيه على شهادة من مجلس الممارسات المسؤولة في مجال المجوهرات في سنة 2011 دليل على الاعتراف الذي تحظى به.