ساعة ثمينة

ترصيع الساعات - بياجيه مجوهرات وساعات راقية

تختص بياجيه في صناعة الساعات والمجوهرات. لم يسبق لعلامة أن جمعت بين هذين العالمين بهذا القدر من العفوية. يظهر التوفيق الناجح بين الدقة والتألق جليا في ورشة الترصيع المدمجة في المصنع. بفضل علماء الحجارة الكريمة، والجواهريين والمرصعين، استطاعت دار بياجيه إتقان كلّ المراحل التي تتيح لها تحويل ساعاتها إلى روائع مجوهراتية حقيقية. إنّ ترصيع الساعات فن يتطلب انضباطا كبيرا ويشمل صعوبات عديدة. استنادا إلى الموديل، يختار مرصعونا الترصيع الحبيبي والترصيع المخلبي أو الترصيع المغلق ويتلاعبون بمختلف أنواع قطع الحجارة الكريمة. وتعد دراسة الترصيع مرحلة هامة في التصميم إذ تهدف إلى إبراز خطوط القطعة وحجمها وتحديد التفاوت المسموح به لساعاتيي المصنع. يخضع كل جزء لعمليات دقيقة تتطلب انتباها كبيرا لاستفياء المعايير الصارمة للدار.إنّ الأسورة مصنوعة بالكامل في المصنع، وتدل أسورة المجوهرات الفاخرة المرصوفة على طموح العلامة وتوفر راحة مُطلقة عند حمل الساعة. يترك الذهب المجال للحجارة الكريمة لكي تتألق حول المعصم.

اقتراحات