نشأة حركة

حركات بياجية ساعات سويسرية راقية

بياجيه من العلامات الساعاتية النادرة التي تصمّم وتطوّر وتصنّع ساعاتها وحركاتها داخليا منذ عام 1874. بوصفها رائدة في مجال الرقة الفائقة، ظلت العلامة تسجل أرقاما قياسية جديدة بفضل ساعاتها الفاحرة وحركاتها فائقة الرقة. يخضع سُمك كلّ أجزاء الحركات للتقليص إلى أقصى حد، ولا يتجاوز سمك بعضها سمك شعرة. أكثر من نصف هذه الحركات التي تصمّمها وتصنعها الدار هي حركات فائقة الرقة، وتُنجز العلامة الأداء الختامي للساعات وفق شروط صارمة للغاية. يُجري المختصون في هذا الفن أكثر من أربع عشرة عملية تزيين مختلفة نذكر من بينها البرغلة وشدف الزوايا وزخرفة "كوت دي جنيف" الدائرية والصقل ونقش شعار بياجيه. تتجاوز بياجيه الحدود التقنية لكي تستوفي معاييرها الجمالية الصارمة، فقد صنعت توربيون محلق ذا شكل الأرق في العالم له مواصفات جمالية رائعة يصعب تصميمه وإنجازه. تملك الدار ورشة مخصصة بالكامل لصناعة الساعات الفاخرة حيث يتم تركيب الآليات المعقدة والفاخرة. يصنع الحرفيون حركات التوربيون والتقاويم الدائمة وأجراس الدقائق وسائر التعقيدات التي تتيح للعلامة بلوغ أهداف الرقة الفائقة. يركب الأجزاء معلّم ساعاتيّ واحد تلقى تأهيله في ورشاتنا وتم اختياره من ضمن نخبة الحرفيين. تجمع ورشه "لا كوت أو فيه" حرفا يدوية فريدة مستمدة من التقاليد السويسرية العريقة، وهي حرف دائمة التجدد بفضل رؤية العلامة الاستثنائية.

اقتراحات